أهم الاخبار
الرئيسية اقتصاد تاريخ النشر: 03/11/2021 08:05 ص

وفد البنك الإسلامي للتنمية - جدة يختتم زيارته الى فلسطين

رام الله 3-11-2021 وفا- اختتم وفد رفيع المستوي من البنك الاسلامي للتنمية _ جده، ممثلا بمدير إدارة التمكين الاقتصادي نبيل غلاب، ومدير الصناديق والمؤسسات المالية محمد ماهر مناع، ومدير صندوق التمكين الاقتصادي للشعب الفلسطيني، نواف عطاونة، زيارته إلى دولة فلسطين.

وتخلل زيارة الوفد، سلسلة من اللقاءات شملت زيارة الرئيس محمود عباس، ورئيس الوزراء محمد اشتيه، وممثلي المؤسسات الفلسطينية من القطاعين العام والخاص، وجولات تفقدية للمشاريع الاستثمارية والانمائية في الضفة الغربية ومدينة القدس الشريف.

وعبر مستشار رئيس الوزراء للصناديق العربية والإسلامية الوزير ناصر قطامي، والذي رافق بدوره الوفد في زياراته لعدد من المؤسسات في محافظات الوطن ومرافقه، عن اعتزازه بهذه الزيارة التاريخية، والتي جاءت بمبادرة طيبة من رئيس البنك الإسلامي للتنمية محمد الجاسر، تلبية لطلب الحكومة الفلسطينية لدراسة الخطوط العريضة لآفاق ومسار مشاريع الاستثمار الأمثل في فلسطين والداعم للقطاعات المختلفة ذات الأثر التنموي، وذلك قبل مباشرة الصندوق لعمله الرسمي في بداية العام المقبل، بمبادرة من البنك الإسلامي للتنمية في جدة، استجابة للمبادرة التي أطلقها الرئيس محمود عباس في قمة منظمة التعاون الإسلامي عام 2016  والذي يعتبر أول صندوق استثماري عربي مخصص لدعم اقتصاد الشعب الفلسطيني.

وأعرب عن تقديره البالغ للدور الذي يقوم به البنك الإسلامي للتنمية في دعم الاقتصاد الفلسطيني، ومثمنا في نفس الوقت مواقف المملكة العربية السعودية تجاه شعبنا والقضية الفلسطينية.

وأكد قطامي على أن مبادرة إنشاء الصندوق ستساهم في نهوض الاقتصادي الفلسطيني، وذلك من خلال العمل الجاد والمشترك مع جميع الشركاء في فلسطين لضمان نجاعة وفعالية تحقيق الجهود المنشودة من الصندوق وفق أعلى المعايير المهنية والتي تنسجم مع البيئة الاستثمارية لدولة فلسطين، على أساس الميزات التفاضلية للاقتصاد الفلسطيني.

وقال إن وجود شركاء متمرسين بالسوق الفلسطيني، مثل صندوق الاستثمار وصندوق ازدهار، سيكون بلا شك داعماً قوياً للصندوق خلال المرحلة المقبلة، مؤكدا على أن الصندوق سوف يشكل لبنة حقيقية في الصرح الذي يستهدف تحقيق التنمية الاقتصادية للشعب الفلسطيني بأفضل معايير وممارسات الحوكمة المتبعة عالمياً من صناديق تنموية مماثلة.

ومن الجدير ذكره أن البنك الاسلامي للتنمية يعمل جاهداً على إعداد خطة طموحة لحشد موارد إضافية واستقطاب مساهمين آخرين بهدف حشد رأسمال الصندوق المعلن وهو 500 مليون دولار.

ــــــ

ف.ع

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا