أهم الاخبار
الرئيسية محلية
تاريخ النشر: 03/10/2021 10:20 ص

فلسطين تشارك في أعمال منتدى الأمم المتحدة العالمي الثالث للبيانات

بيرن (سويسرا) 3-10-2021 وفا- ترأست رئيسة الجهاز المركزي للإحصاء علا عوض، اليوم الأحد، وفد دولة فلسطين للمشاركة في أعمال منتدى الأمم المتحدة العالمي للبيانات، الذي يعقد في مدينة بيرن بسويسرا، في دورته الثالثة، لمدة أربعة أيام.

وأوضح الإحصاء، في بيان صحفي، أن فلسطين هي ممثلة للدول العربية في هذا الفريق الهام في الدورة الثالثة على التوالي، والمشاركة تأتي باعتبار أن عوض هي الرئيس المشارك لفريق الأمم المتحدة عالي المستوى للشراكة والتنسيق وبناء القدرات الإحصائية لخطة 2030 للتنمية المستدامة.

ومن المقرر أن تشارك عوض في افتتاح المنتدى مساء اليوم، إلى جانب رئيس مايكروسوفت براد سميث، والمستشار الفيدرالي، وزير الخارجية السويسري ألين بيرست، وعدد آخر من المسؤولين السويسريين والدوليين (ممثل الشباب السويسري نيكولاس كيورك، وممثلة بعثة الأمم المتحدة الشباب في البيرو أليسيا مالدونادو، وفينسنت هندريك من جامعة كوبنهاجن، ورئيس بلدية بيرن أليك فون جرافنرد.

وأشارت عوض إلى أن النسخة الثالثة من هذا المنتدى جاءت في ظروف أكثر تعقيدا يواجهها العالم في ظل جائحة "كورونا"، حيث يزداد الطلب على البيانات الإحصائية التفصيلية، مترافقا مع صعوبة الحصول على البيانات الإحصائية من مصادرها التقليدية التي تستند بالأساس إلى السكان، أو الأعمال، أو السجلات العامة للمؤسسات العامة والخاصة.

وأوضحت أنه تم عقد المنتدى الأول في كيب تاون بجنوب افريقيا الذي نتج عنه خطة عمل كيب تاون العالمية، بينما عقد المنتدى الثاني في مدينة دبي بالإمارات العربية المتحدة، ونتج عنه ما أطلق عليه "إعلان دبي"، حيث كان من المخطط أن يتم عقد المنتدى العالمي الثالث للبيانات في تشرين أول عام 2020، ولكن ظروف الجائحة حالت دون ذلك، وتم الاستعاضة جزئيا عنه بعقد لقاءات افتراضية لمناقشة التحديات أمام الأجهزة الإحصائية، وموضوع توفر البيانات.

وأضافت، أن اعمال المنتدى، الذي يعقد لأول مرة بشكل مدموج بين الوجاهي والافتراضي معا، يغطي ستة مواضيع رئيسية في مجال الإحصاءات والبيانات.

وبهذا الخصوص، أشارت عوض إلى أن الموضوع الأول يتناول منهجيات جديدة لتنمية القدرات من أجل بيانات أفضل، ويركز على دعم النظم الإيكولوجية للبيانات في البلدان، والثاني: حول الابتكارات والتكامل عبر النظم الإيكولوجية للبيانات، ويغطي الجمع بين مصادر البيانات واستخدام مصادر البيانات غير التقليدية، والثالث: عدم ترك أي شخص يتخلف عن الركب ويركز على إنتاج البيانات والإحصاءات والاستفادة منها لضمان الرؤية والصوت للجميع.

وتابعت: يتناول الموضوع الرابع فهم العالم من خلال البيانات، بما يشمل جعل البيانات والإحصاءات ملائمة، وقابلة للاستخدام لجميع المستخدمين، فيما يناقش الموضوع الخامس بناء الثقة في البيانات والإحصاءات، اما الموضوع السادس فيغطي إلى أي مدى وصلنا في تنفيذ خطة التنمية المستدامة 2030، ومدى التقدم على خطة "كيب تاون" العالمية.

وأوضحت، أن هذا المنتدى يشارك به عدد كبير من رؤساء الأجهزة الإحصائية في العالم، وكذلك ممثلين عن منظمات إحصائية وتنموية عربية وإقليمية ودولية، إلى جانب ممثلين عن مؤسسات القطاع الخاص، خاصة العاملة في مجال البيانات والتكنولوجيا الحديثة والاتصالات، هذا ومن المتوقع أن يزيد عدد المشاركين وجاهيا وافتراضيا عن ألفي مشارك حول العالم.

ومن المقرر أن تعقد عوض العديد من الاجتماعات الجانبية مع العديد من رؤساء الأجهزة الإحصائية، والمؤسسات الدولية والإقليمية ذات الصلة، بهدف مواصلة تعزيز العلاقة بين الطرفين في المجال الإحصائي، وبما يخدم تطوير النظام الإحصائي، في كافة المجالات الاقتصادية والسكانية والاجتماعية والبيئية.

كما سيشارك وفد الإحصاء الفلسطيني في العديد من الجلسات الهامة المتعلقة بالعمل الإحصائي.

ووفقا للإحصاء، تقوم الأمم المتحدة بتنظيم هذا المنتدى بصفة دورية كل عامين، حيث يعتبر بمثابة تظاهرة عالمية فريدة في مجال الإحصاء على مستوى العالم.

ـــــــــــ

س.ك

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا