أهم الاخبار
الرئيسية أخبار دولية تاريخ النشر: 14/06/2020 09:52 م

لقاء حاشد في مخيم الرشيدية دعماً ومساندة للرئيس

 

بيروت 14-6-2020وفا- نظمت حركة فتح، اليوم الاحد، في معسكر الشهيد الرمز ياسر عرفات في مخيّم الرشيدية جنوبي لبنان، لقاءً تضامنياً حاشداً دعماً للرئيس محمود عبّاس.

وحضر اللقاء أمين سر حركة "فتح" - إقليم لبنان حسين فيّاض، وأعضاء قيادة الإقليم، والقائد العسكري والتنظيمي لحركة "فتح" في منطقة صور اللواء توفيق عبد الله، وممثّلون عن فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، ومشاركة من ملتقى الجمعيات الأهلية في منطقة صور.

وألقى عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي، جمال خليل كلمة منظّمة التحرير، أكد فيها أنَّ الرئيس محمود عبّاس هو الرجل الثابت على الثوابت المتمسّك بحقِّ العودة وإقامة الدولة المستقلة.

ونوه بمواقف الرئيس محمود عبّاس في مواجهة المشروع الاميركي الاسرائيلي وتصديه لمحاولات تصفية قضيتنا، مندداً بالانقلاب الذي حصل في غزّة، داعيًا إلى الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام البغيض.

بدوره، أكد عبد فقيه باسم جمعية التواصل اللبناني الفلسطيني، أن الدم الفلسطيني واللبناني امتزجا في خلدة بيروت والجنوب دفاعًا عن فلسطين ولبنان، مشددا على تضامن لبنان مع الحقّ الفلسطيني رفضاً لـ"صفقة القرن".

وشدد اللواء عبد الله، باسم حركة فتح وقوف المخيمات في لبنان ودعمها للرئيس محمود عبّاس في مواجهة كل المؤامرات التي تُحاك من هنا وهناك وتمسكه بالثوابت التي استشهد من اجلها الرئيس الرمز ياسر عرفات وتضحيات عشرات آلاف الشهداء والأسرى والجرحى.

وأشار إلى أن المرحلة تتطلّب رص الصفوف والوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام لنواجه معاً الاحتلال، وتحقيق أهدافنا الوطنية وحقوقنا المشروعة غير القابلة للتصرف.

واكد الالتزام بحفظ الأمن في لبنان الشقيق الذي استضافنا منذ النكبة، قائلا: "لن نسمح بالعبث بأمن المخيّمات والجوار وان أمن الجوار خط أحمر، ولن نسمح لأحد أن يجرّ مخيّماتنا إلى المجهول. إنَّ عدونا فقط هو من يحتل أرضنا ومقدساتنا."

و.ي

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا