أهم الاخبار
الرئيسية أخبار دولية تاريخ النشر: 22/05/2021 10:30 م

تواصل ردود الأفعال المنددة بالعدوان الإسرائيلي المتواصل على شعبنا 

عواصم 22-5-2021 وفا- تواصلت ردود الأفعال الرسمية والشعبية العربية والدولية المنددة بالعدوان الإسرائيلي على شعبنا في كافة الأرض الفلسطينية. 

وعبر العالم عن تنديده بالمجازر التي ارتكبت في قطاع غزة، والانتهاكات بحق المقدسات الإسلامية والمسيحية في الاراضي الفلسطينية، مؤكدين دعمهم وتعزيز الجهود الانسانية والاغاثية للشعب الفلسطيني 

اتصال هاتفي بين الرئيس وأمير قطر

جرى اتصال هاتفي بين رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم السبت، وسمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

واطلع سيادته، الامير تميم، على آخر مستجدات الاوضاع في الأراضي الفلسطينية، والاتصالات التي تجريها القيادة الفلسطينية مع الولايات المتحدة والامم المتحدة والاطراف العربية والدولية ذات العلاقة لوقف العدوان الاسرائيلي الذي لازال قائماً على شعبنا في الضفة والقدس، ولتنسيق الجهود لإعادة اعمار قطاع غزة وتقديم المساعدات للشعب الفلسطيني في الضفة الغربية والقدس، والذهاب الى مسار سياسي ينهي الاحتلال الاسرائيلي على شعبنا وارضنا بعاصمتها القدس الشرقية.

وأشاد أمير قطر خلال الاتصال الهاتفي، بصمود الشعب الفلسطيني في كل مكان، مؤكدا على مواقف بلاده الداعمة للقضية الفلسطينية ونصرة شعبها.

وأكد أن قطر تبذل جهودا مع الأطراف الدولية ذات العلاقة لتثبيت التهدئة في قطاع غزة، وتواصل العمل على توحيد الصف الفلسطيني، مشددا على أنها لن تألوا جهدا في تقديم الدعم للشعب الفلسطيني في شتى المجالات.

بدوره، شكر الرئيس عباس، أمير دولة قطر على مواقف بلاده الداعمة لشعبنا وقضيته العادلة، مؤكدا استمرار الجهود لتوحيد شعبنا، لمواجهة التحديات القادمة.

العسومي: البرلمان العربي بانعقاد دائم لمتابعة كل مستجدات القضية الفلسطينية

أكد رئيس البرلمان العربي عادل العسومي، أن البرلمان في حال انعقاد دائم لمتابعة كل مستجدات القضية الفلسطينية باعتبارها القضية المركزية والمحورية، ويواصل جهوده لمتابعة وتنفيذ مخرجات الاجتماع الطارئ للبرلمان العربي الخاص بفلسطين والمتابعة مع الجهات ذات الصلة من المنظمات الدولية والإقليمية الرسمية وغير الرسمية للتوصل لاتفاق يفضي بإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

وأضاف العسومي في بيان، أن هيئة مكتب البرلمان العربي في اجتماعها اليوم السبت، تقدمت بالشكر لمصر على جهودها بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي والتي أفضت إلى التوصل لهدنة ووقف إطلاق النار، ما يعكس ثبات الموقف المصري تجاه القضية الفلسطينية وسعيها الحثيث من أجل إيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية بما يمهد لإعادة إطلاق مسار المفاوضات بين الجانبين لتحقيق السلام العادل والشامل وفق قرارات المرجعيات الدولية.

كما رحب رئيس البرلمان بمواقف المملكة العربية السعودية المشرفة والراسخة تجاه القضية الفلسطينية، مثمناً الجهود التي تقوم بها السعودية من أجل وقف العدوان الغاشم الذي قامت به قوات الاحتلال، خاصة الجرائم التي ارتكبتها في مدينة القدس المحتلة وقطاع غزة، وجهود المملكة الأردنية بقيادة الملك عبد الله بن الحسين، وجهود المملكة المغربية بقيادة الملك محمد السادس، والجهود التونسية بقيادة الرئيس قيس سعيد.

وثمن كافة الجهود العربية التي أسهمت في التوصل لتهدئة حقنا لدماء الاشقاء الفلسطينيين، فضلاً عن المساعدات الانسانية والاغاثية التي تقدمت بها من أجل مساندة ودعم الشعب الفلسطيني المتضرر جراء الانتهاكات الإسرائيلية، داعيا لدول العربية لإعادة إعمار قطاع غزة، مشيدا بمبادرة مصر بدعم قطاع غزة بـ 500 مليون دولار لإعادة إعمار ما تضرر.

العاهل الاردني يوجه بنقل المصابين ممن تتطلب حالاتهم من غزة لاستكمال العلاج في المملكة

- الأردن مستمر في توفير كل سبل الدعم للأشقاء الفلسطينيين.

وجه العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، بنقل المصابين ممن تتطلب حالاتهم من قطاع غزة، لاستكمال العلاج في مستشفيات المملكة.

واطمأن الملك عبد الله الثاني، اليوم السبت، على أوضاع المستشفى الميداني الأردني في قطاع غزة واحتياجاته، وعلى الفلسطينيين المصابين في القطاع الذين يتلقون العلاج فيه.

وأكد في اتصال هاتفي مع رئيس بعثة التعزيز للمستشفى الميداني الأردني غزة/ 66 المقدم الطبيب هيثم اربيحات، أهمية توفير سبل الرعاية وأفضل العناية بالمرضى والمصابين في المستشفى، معربا عن فخره بالكوادر الطبية الأردنية المتواجدة في غزة، وتقديره لجهودهم.

وشدد العاهل الأردني على أن الأردن مستمر في توفير كل سبل الدعم الفلسطينيين.

وبتوجيهات ملكية، تم في الفترة الأخيرة تعزيز المستشفى الميداني بمستشفى ميداني متحرك مجهز بجميع المعدات والكوادر الطبية لاستقبال الأعداد المتزايدة من الإصابات الناجمة عن العدوان الإسرائيلي، كما وجه الملك مؤخرا بتجهيز مستشفى ميداني عسكري جديد في قطاع غزة، يكون بأعلى المواصفات الطبية، لدعم ومساندة الجهود الطبية للمستشفى الميداني العسكري الأردني.

الآلاف يتظاهرون في لندن دعما لشعبنا وتنديدا بالعدوان عليه

تظاهر الآلاف وسط العاصمة البريطانية لندن، تضامنا مع شعبنا، وتنديدا بالعدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة.

وحمل المشاركون في التظاهرة، اليوم السبت، العلم الفلسطيني، واللافتات والشعارات المنددة بالعدوان، ورددوا الهتافات الداعمة والمؤيدة لشعبنا الفلسطيني.

مسيرة حاشدة في موريتانيا نصرة للقدس وفلسطين

شهدت العاصمة الموريتانية نواكشوط، مسيرة جماهيرية حاشدة، نصرة للقدس وفلسطين.

ورفع المشاركون في المسيرة علم فلسطين، ورددوا الهتافات المنددة بالاحتلال، وطالبوا بوقف الاعتداءات على المسجد الأقصى المبارك، ووقف مخططات التهجير والإحلال في الشيخ جراح.

وشارك في المسيرة، رئيس الحزب الحاكم، وممثلون عن القوى والأحزاب السياسية وأعضاء من البرلمان، ووزراء ومنظمات المجتمع المدني، وسفير فلسطين محمد الأسعد.

يذكر أن سفارة فلسطين استقبلت الفترة الماضية، العديد من الوفود التضامنية والداعمة لشعبنا الفلسطيني، والمنددة بالعدوان الإسرائيلي.

بروكسل وقفة تضامنية وزراعة شجرة زيتون تخليدا لأرواح الشهداء الأطفال من أبناء شعبنا

 شارك المنظمات والمؤسسات البلجيكية المتضامنة، بالتعاون مع الجالية الفلسطينية في بلجيكا، في وقفة مساندة وداعمة لشعبنا الفلسطيني وحقوقه الوطنية.

وتخلل الوقفة زراعة شجرة زيتون وسط العاصمة بروكسل، تضامنا ودعما لشعبنا، وتخليدا لأرواح الشهداء الأطفال الفلسطينيين جراء العدوان الاسرائيلي الأخير.

أمير الكويت للرئيس عباس: نقف الى جانب الشعب الفلسطيني في السراء والضراء

تلقى رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم السبت، اتصالا هاتفيا من أمير دولة الكويت الشقيقة الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح.

واطلع سيادته، أمير الكويت، على آخر مستجدات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، والاتصالات التي تجريها القيادة الفلسطينية مع الإدارة الأميركية والأمم المتحدة، والأطراف العربية والدولية للمساهمة في إنشاء برنامج إعادة إعمار قطاع غزة ومساعدة أبناء شعبنا الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة.

بدوره، أكد أمير الكويت، مواقف بلاده الداعمة للشعب الفلسطيني ونصرة قضيته العادلة في مواجهة العدوان الإسرائيلي الغاشم.

وأشار إلى أن الكويت ستبقى تقف دوما أميرا وحكومة وشعبا إلى جانب الحق الفلسطيني ودعمه في السراء والضراء، ونصرة قضية القدس ومقدساتها في كل مكان.

وشكر الرئيس، أمير الكويت على مواقف بلاده المشرفة تجاه القضية الفلسطينية ونصرة شعبنا، معربا عن تقدير فلسطين قيادة وشعبا، لمواقف القيادة الكويتية وشعب الكويت الاصيل والشامخ تجاه فلسطين وقضيتها العادلة.

بلجيكا: مساعدات إنسانية عاجلة لقطاع غزة بقيمة 8 ملايين يورو

 أعلنت وزيرة التعاون البلجيكية مريم كتيير، أن حكومتها قررت تقديم مساعدات انسانية عاجلة الى قطاع غزة بقيمة 8 ملايين يورو، وذلك عبر صندوق الامم المتحدة الإنساني، منوهة إلى إمكانية زيادة هذه المساعدات، خاصة في مجالات الصحة، والتعليم، والشباب.

وأكدت الوزيرة البلجيكية خلال اتصال هاتفي مع سفير دولة فلسطين لدى الاتحاد الأوروبي، وبلجيكا، ولوكسمبورغ عبد الرحيم الفرا، أن المساعدات الإنسانية وحدها ليست حلا مستداما للصراع في الشرق الأوسط، مشيرة إلى أن نقطة البداية لبرنامج تعاون يتم تطويره مع المنظمات الفلسطينية الشريكة، مع التركيز على التوظيف والتدريب في المنطقة، بما في ذلك في قطاع غزة.

وأضافت، "انني أتحمل المسؤولية بهذه الطريقة، ولكن علينا أن ننظر إلى أبعد من ذلك، وأن نعالج الأسباب الجذرية للصراع"، معربة عن سعادتها بقرار الحكومة الفيدرالية التحقيق على المدى القصير في كيفية تحسين تطبيق سياسة التمييز (الشروط التجارية الأخرى للبضائع الإسرائيلية من الأراضي الفلسطينية المحتلة)، حتى نتمكن من تحسين مجالات سياسية مختلفة، للتمييز بين إسرائيل من جهة، والمستوطنات في الأراضي المحتلة من جهة أخرى.

هذا وقد ثمن وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي قرار الحكومة البلجيكية بتقديم هذه المساعدات الانسانية العاجلة الى قطاع غزة.

رئيس جمهورية كوت ديفوار يؤكد دعم بلاده لشعبنا

 أكد رئيس جمهورية كوت ديفوار الحسن واتارا، دعمه ودعم بلاده والشعب الايفواري، لشعبنا.

جاء ذلك خلال لقاء سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية عبد الكريم عويضة، مع وزيرة خارجية الاندماج الأفريقي والمغتربين كانديا كامارا، حيث أطلعها على آخر المستجدات واعتداءات سلطات الاحتلال الإسرائيلي على الارض الفلسطينية، خاصة مدينة القدس، وتبيان الموقف الفلسطيني مما يحدث.

وأكدت كامارا دعم الرئيس واتارا ودعم كوت ديفوار بأكملها لشعبنا الفلسطيني، وأنه سيطلب مجددا أن يعود السلام إلى هذا الجزء من العالم.

وشددت على أن الرئيس سيستخدم كافة الوسائل لإيصال صوته وجميع الأصوات التي ترتفع من أجل عودة السلام واستكمال المفاوضات كي يسود الأمن لجميع الشعوب.

وقالت "من دون السلام ليست هناك تنمية، بل ليست هناك حياة، كما أننا نتفهم ألم الشعب الفلسطيني لأنه وفقا لما نراه، يمكننا أن نقول إن الشعب لا يعيش، بل أصبح إما قتيلا أو جريحا أو مهجرا، نحن نأسف لهذا وبصدق".

يأتي لقاء وزيرة الخارجية كانديا كامارا في إطار خطة عمل وضعتها السفارة، للتحرك على الساحة الإيفوارية على المستويين الرسمي والشعبي لكشف الاعتداءات الإسرائيلية على شعبنا وأرضه ومقدساته، خاصة مدينة القدس، وشرح تداعياتها الخطيرة على عملية السلام والأمن الدولي.

  سفراء الدول الأعضاء في "التعاون الإسلامي" يطالبون بوقف اعتداءات سلطات الاحتلال على شعبنا ومقدراته

 طالب سفراء الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، اليوم السبت، "بوقف جميع اعتداءات وانتهاكات سلطات الاحتلال تجاه المقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس المحتلة".

وأكدوا في بيان، صدر في ختام اجتماعهم، الذي عقد بجمهورية "كوت ديفوار"، للبحث في الاعتداءات الإسرائيلية التي تطال الأرض الفلسطينية المحتلة، أن "إسرائيل، قوة الاحتلال في الأرض الفلسطينية، لا تملك أي حقوق مشروعة، ويجب مساءلتها عن جرائمها بحق الشعب الفلسطيني، وفرض العقوبات عليها"، معربين عن ادانتهم "للوحشية التي تشنها إسرائيل، قوة الاحتلال في الأرض الفلسطينية، على الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته في القدس، وغزة، والضفة الغربية"، مؤكدين ضرورة تقديم "كافة أشكال الدعم للشعب الفلسطيني لتعزيز صموده على أرضه".

ودعوا المجتمع الدولي عبر المحاكم الدولية ومختلف أجهزة الأمم المتحدة إلى إرغام إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، على دفع التعويضات المادية والمعنوية اللازمة عن الأضرار التي ألحقتها بالبنى التحتية الفلسطينية، والممتلكات العامة، والخاصة"، مطالبين "بالوقف التام والفوري لجميع هذه الاعتداءات التي طالت المدنيين الأبرياء وممتلكاتهم والتي تشكل انتهاكات جسيمة للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة بشأن قضية فلسطين".

 وأشاروا في البيان الصادر عن هذا الاجتماع الذي دعا إليه سفير المملكة العربية السعودية في "كوت ديفوار"، والذي ترأس بلاده منظمة التعاون الإسلامي البيان إلى أنّ "استمرار هذه الاعتداءات ستكون له آثار خطيرة على أمن المنطقة، والعالم، وهي تترتب على تأجيج إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، المتكرر والمتعمد للحساسيات الدينية واستفزازها المستمر لمشاعر الشعب الفلسطيني والأمة الإسلامية بأسرها، والذي يتمثل باعتداءاتها على المصلين في المسجد الأقصى منذ بداية شهر رمضان المبارك، ما يعد انتهاكا لأسس ومبادئ القانون الدولي الإنساني".

كما حيّا السفراء "صمود الشعب الفلسطيني على أرضه، ووقفته التاريخية في وجه العدوان والاحتلال، ودفاعه عن حقوقه المشروعة.

   

مسؤول في حزب سيريزا اليوناني يؤكد دعمه لشعبنا وحقوقه الوطنية الثابتة

 أكد وزير الخارجية السابق، مسؤول العلاقات الدولية في حزب سيريزا التحالف التقدمي المعارض جورج كاتروغالوس، موقفه وموقف حزبه الداعم والتضامن مع شعبنا الذي يتعرض لظلم تاريخي.

ورحب كاتروغالوس لدى استقباله من قبل سفير دولة فلسطين لدى اليونان مروان طوباسي بوقف العدوان على غزة على أمل أن يمهد ذلك سريعا لأفق تؤدي لعملية سياسية جادة برعاية دولية تنهي الاحتلال وتفضي لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود عام 67 وحل قضية اللاجئين، على أسس قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة والقانون الدولي.

وشدد على تضامن الشعب اليوناني الصديق بالماضي والحاضر مع الكفاح العادل للشعب الفلسطيني، حتى نيل حريته.

من ناحيته، قال طوباسي إنه يجب العمل من أجل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وتمكين شعبنا من حقه بتقرير المصير، واستقلاله الوطني في دولته المستقلة وعاصمتها القدس، وحل قضية اللاجئين وفق القرار 194 وإطلاق سراح كافة الأسرى وهو الطريق الوحيد للسلام والأمن والاستقرار بالمنطقة.

وأضاف طوباسي خلال استقباله أن ما تقوم به سلطات الاحتلال من جرائم ليس دفاعا عن النفس كما تدعي أمام العالم، وإنما امعانا في احتلالها واستيطانها الاستعماري التوسعي.

وثمن تضامن حزب سيريزا الثابت من خلال المواقف والفعاليات والمظاهرات التي نفذها، مشيدا بمكونات الشعب اليوناني الصديق على وقفته المتضامنة والمستمرة مع شعبنا، ومطالبته بوقف العدوان الهمجي في إطار التضامن الدولي الشعبي المتصاعد.

وعبر عن ارتياحه من تصريحات وزير خارجية اليونان الأخيرة بعد زيارته لفلسطين، والتي أكد فيها وجوب إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 67 وعاصمتها القدس الشرقية، سندا لمبدأ حل الدولتين والقانون الدولي، كذلك من موقف اليونان واستعدادها تقديم المساعدة الإنسانية للجرحى من أبناء شعبنا في غزة بالتعاون مع الشقيقة مصر.

الخارجية الروسية: موسكو ستواصل تقديم الدعم الشامل للشعب الفلسطيني

 أكدت وزارة الخارجية الروسية، إن "موسكو ستواصل تقديم الدعم الشامل والمتنوع للشعب الفلسطيني، في ظل ظروف التصعيد في الشرق الأوسط".

ونقلا عن وكالة أنباء "نوفوستي" الروسية، أشار مصدر في الخارجية الروسية إلى أن بلاده واعتبارا من عام 2014، تخصص سنويا لصندوق برنامج الغذاء العالمي 2-3 ملايين دولار، لتلبية الاحتياجات الغذائية لفلسطين.

وأضاف: "بشكل إجمالي خلال هذه الفترة خصصنا 18 مليون دولار (بما في ذلك مساهمتنا للفترة 2020-2021 بمبلغ 5 ملايين دولار)، كما ندعم وكالة الشرق الأوسط لمساعدة اللاجئين الفلسطينيين، وفي إطار الالتزامات التي تعهدنا بها قمنا بتسديد دفعة طوعية لهذه الوكالة في مارس/آذار الماضي، بقيمة مليوني دولار".

مصر تقدم قافلة مساعدات ضخمة لقطاع غزة

 أعلنت الرئاسة المصرية، إن مصر قدمت أضخم قافلة مساعدات للشعب الفلسطيني في قطاع غزة، وهي عبارة عن 130 شاحنة محملة بعدد 2500 طن من المواد الغذائية، والأدوية، وألبان الأطفال، بالإضافة إلى ملابس، ومفروشات، وأجهزة كهربائية.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي، إن هذه القافلة تأتي تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، من خلال صندوق تحيا مصر.

يذكر أن قافلة صندوق "تحيا مصر"، انطلقت مساء أمس الجمعة باتجاه قطاع غزة، تحت شعار "نتشارك من أجل الإنسانية"، حيث أن الصندوق قام بتفعيل حساب باسم (037037 - إعادة أعمار غزة) في جميع البنوك المصرية، لاستقبال المساهمات والتبرعات بالعملة المحلية والعملات الأجنبية، فضلا عن استقبال المساهمات (أون لاين) عبر الموقع الإلكتروني للصندوق.

الصليب الأحمر: 50 ألف مواطن نزحوا إلى مدارس الأونروا أو إلى بيوت أقاربهم

700 ألف مواطن لا يحصلون على قدر كافي من الكهرباء و800 ألف مواطن لا تصلهم المياه

قالت المتحدثة باسم الصليب الأحمر في المحافظات الجنوبية سهير زقوت، إن أكثر من خمسين ألف مواطن نزحوا من بيوتهم إلى مدارس وكالة الأونروا أو إلى بيوت أقاربهم، نتيجة العدوان الأخير على قطاع غزة.

وبينت زقوت في حديث لإذاعة صوت فلسطين، اليوم السبت، أن هناك 700 ألف مواطن لا يحصلون على قدر كافي من الكهرباء و800 ألف مواطن لا تصلهم المياه، إضافة لخطر الصواريخ التي لم تنفجر وتهدد حياة السكان.

وأكدت أن العدوان خلف آثار نفسية كبيرة على أهالي القطاع خاصة على فئة الشباب كونهم النسبة الأكبر، مشددة على أن إعادة بناء حياتهم أهم من إعادة إعمار البيوت.

-

ص.ط/ م.ل

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا