الرئيسية محلية تاريخ النشر: 06/05/2021 12:57 م

"التنمية" و"أريج" يوقعان مذكرة تفاهم لتعزيز الدور الإنتاجي للأسر الفقيرة

 

- اتفاقية بين الوزارة وسلطة الطاقة والموارد الطبيعية لتنفيذ مشاريع الطاقة الشمسية للأسرة الفقيرة والمهمشة

رام الله 6-5-2021 وفا- وقعت وزارة التنمية الاجتماعية، مع معهد الأبحاث التطبيقية– القدس (أريج)، اليوم الخميس، مذكرة تفاهم لتعزيز وتفعيل الدور الانتاجي والاقتصادي للأسر والأفراد الفقيرة والمهمشة والمؤسسات المجتمعية العامة والاهلية التي تقدم الدعم لهذه الشرائح.

وقال وزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني، إن وزارة التنمية وضمن رؤية التنمية المستدامة تعمل من خلال العلاقة مع الشركاء لاستخدام المصادر المتاحة لديهم بشكل منتج، واقتصادي، ومستدام من أجل تعظيم الفائدة التي يحصلون عليها وبشكل مستدام للوصول إلى مجتمع فلسطيني منتج ويحقق جزءا من الاكتفاء الذاتي والأمن الغذائي، ومتمكن اقتصاديا.

وأضاف، الجزء الأساسي من استراتيجية عمل الوزارة يقوم على الشراكة مع المؤسسات المحلية لمواجهة التحديات في القطاع الاجتماعي، إضافة إلى عملية التمكين الاقتصادي التي تعطيها الوزارة الاولوية سواء على مستوى الافراد أو المؤسسات.

من جانبه، أكد مدير عام معهد أريج جاد اسحاق، أهمية بناء أواصر الشراكة والعمل المشترك من أجل تحقيق الأهداف المشتركة التي تهدف إلى تحقيقها وبشكل شراكة مستدامة والعمل على توظيفها لصالح المواطن والمؤسسات الفلسطينية والاستفادة من كافة الخبرات والإمكانات الفلسطينية لدفع عجلة التطور الاجتماعي والاقتصادي.

كما وقعت الوزارة اتفاقية مع سلطة الطاقة والموارد الطبيعية لتنفيذ مشاريع الطاقة الشمسية للأسرة الفقيرة والمهمشة ضمن آلية الصندوق الدوار.

وتهدف المذكرة إلى مساعدة الأسر الفقيرة على تأمين كافة احتياجاتها من الطاقة وتحقيق توفير بالفواتير وايجاد حلول لمعالجة نقص الطاقة الكهربائية خاصة في قطاع غزة، ومناطق الأغوار من خلال نشر هذا المشروع في الضفة الغربية وقطاع غزة، لإنشاء أنظمة شمسية فوق أسطح المنازل لدى الأسر الفقيرة لاستعمالها حصراً لتوليد الطاقة الكهربائية، والتعامل بحساب صندوق دوار تحت إدارة واشراف سلطة الطاقة والموارد الطبيعية الكاملة،  ومشاركة وزارة التنمية في آليات العمل المتعلقة باختيار الأسر.

وقال مجدلاني إن هذا المذكرة ستساعد في فتح آفاق مهمة على صعيد دعم الأسر الفقيرة خاصة في مجال ترشيد استهلاك الطاقة، وتوفير طاقة نظيفة ومتجددة لهم، في ظل التكلفة المتزايدة لفواتير الكهرباء.

بدوره، أكد رئيس سلطة الطاقة ظافر ملحم، دعم كافة الجهود للمساهمة في تطوير قطاع الطاقة الفلسطيني، خاصة المتجددة، مضيفا ان سلطة الطاقة تسعى لتأمين وتنويع مصادر الطاقة للأسر الفلسطينية وخاصة الأسر الفقيرة والمهمشة، بحيث تكون كافية لسد احتياجاتها  من الاستهلاك المحلي والمساهمة في تحقيق التنمية الشاملة المستدامة.

ــــــــــــ

م.ج

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا