الرئيسية محلية تاريخ النشر: 14/04/2021 01:56 م

"العربية الأمريكية" تنظم سباق ماراثون دعما ومناصرة لمسافر يطا جنوب الخليل

 

جنين 14-4-2021 وفا- نظمت الجامعة العربية الأمريكية في جنين، سباق ماراثون في مناطق مسافر يطا جنوب الخليل، بعنوان "دعما ومناصرة لمسافر يطا"، بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم والمجلس الأعلى للشباب والرياضة.

وانطلق السباق من المنطقة الواقعة بين مسافر يطا وباديتها، باتجاه مدرسة المسافر الثانوية المختلطة، بمسافة 3 كيلومترات، بمشاركة 200 طالب وطالبة من المراحل الأساسية والإعدادية.

وفي نهاية الماراثون، جرى احتفال وفق البروتوكول الصحي في مدرسة المسافر، تم خلاله تكريم الفائزين والمؤسسات المشاركة.

وفي كلمته، تحدث رئيس مجلس قروي مسافر يطا نضال يونس، عن المعاناة التي يعيشها الأهالي في المنطقة التي يبلغ عدد سكانها 1300 نسمة، يعيشون في 20 تجمعا سكانيا، ومنهم من يعيش في المنطقة منذ عقود قبل بدء الاحتلال الإسرائيلي للضفة عام 1967.

وأشار إلى أن سلطات الاحتلال استولت منذ الثمانينيات على معظم أراضي مسافر يطا، ومن ضمنها 14 تجمعا سكانيا وحولتها لمناطق عسكرية مغلقة، ومنذ ذلك الوقت والمواطنون يتعرضون لسياسات وممارسات تنكيلية وخطر التهجير القسري.

وشدد يونس على ضرورة دعم الأهالي والمنطقة، خاصة من الجامعات الفلسطينية، كتقديم المنح الدراسية لطلبة الثانوية العامة، وإنشاء المشاريع الاستثمارية لدعم الأهالي اقتصاديا، مؤكدا أن الأهالي عاشوا عشرات السنوات في الكهوف بعد هدم خيامهم، ليؤكدوا ثباتهم في أرضهم.

بدوره، أشار ممثل الجامعة العربية الأمريكية، المحاضر في كلية الإعلام الحديث سعيد أبو معلا إلى أن تنظيم هذه الفعالية هو رسالة لدعم الأهالي في مسافر يطا، والاطلاع على المعاناة التي يعيشونها في ظل الظروف الصعبة التي أحيطت بهم من كافة الجهات.

وأوضح أن تنظيم هذه الفعاليات في مسافر يطا تحمل أهدافا عدة أبرزها تعزيز صمود المواطنين، ودعم التعليم لطلبتها وتعزيز صمود المرأة، إضافة إلى تعزيز ممارسة الرياضة وإشراك المدارس إيمانا بوجود مواهب فيها تستحق الاهتمام.

من جانبه قال مدير عام النشاطات الطلابية في وزارة التربية والتعليم عبد الحكيم أبو جاموس، إن هذا الماراثون يبعث برسائل رمزية مفادها التأكيد على الثبات والصمود والوقوف إلى جانب الأهالي والطلبة والأسرة التربوية خاصة في المناطق المستهدفة".

ودعا المؤسسات الشريكة المشاركة إلى دعم القطاع التعليمي في مسافر يطا، وتوفير الاحتياجات التي تسهم في صمود الأهالي.

وفي ختام الفعالية، كرمت الجامعة العربية الأمريكية المؤسسات الشريكة، كما كرمت المرأة المسنة "عربية النواجعة" باعتبارها أكبر معمرة في المسافر، وتعزيزا لصمودها وثبات أهالي المنطقة، كما تم توزيع أدوات رياضية على مدارس مسافر يطا المشاركة في السباق.

ــــــــــــــ

ث.أ/ر.ح

 

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا