أهم الاخبار
الرئيسية أخبار دولية
تاريخ النشر: 30/03/2021 05:20 م

مهرجان ثقافي في دمشق إحياء لذكرى يوم الأرض

دمشق 30-3-2021 وفا- أقيم اليوم الثلاثاء، مهرجان ثقافي لمناسبة ذكرى يوم الأرض الفلسطيني في المركز الثقافي بحي الميدان بالعاصمة السورية دمشق، تحت رعاية مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية، السفير أنور عبد الهادي.

وافتتح السفير عبد الهادي المهرجان، بمعرض للفن التشكيلي الفلسطيني شارك فيه 27 فنانا عبروا من خلال رسوماتهم عن التمسك بالأرض، وأكدوا أن أبناء الشتات سيعودون يوما إلى ديارهم، تلا المعرض فقرات غنائية وشعرية أكد المشاركون من خلالها تمسكهم بأرضهم فلسطين.

وقال عبد الهادي، في كلمته، "رسالتنا إلى الاحتلال الإسرائيلي أن شعبنا مهما مارستم عليه من جرائم ومهما حاولتم أن تضغطوا عليه، سيبقى متمسكا بالأرض لأنها خبز الحياة وهي الشرف وضمير كل إنسان فلسطيني".

وأضاف: "الاستعمار عندما يدخل إلى أي بلد أول ما يستهدفه هو الفكر خاصة الفن والشعر، لأن هؤلاء مقاومتهم مثل مقاومة البندقية، ولا فرق بين المناضل الذي يحمل البندقية وبين الشاعر الذي يحفزنا على التمسك بهويتنا وأرضنا".

وتابع عبد الهادي: "كما يقول الرئيس محمود عباس، نحن باقون على الأرض رغم كل ما تمارسه إسرائيل من جرائم"، مضيفا أن "يوم الأرض هو رسالة إلى العالم أجمع بأنه بعد مرور 45 عاما على هذا اليوم ما زالت إسرائيل تمارس الجرائم بحق شعبنا، ونحن نقول لهم لن ننسى هذا اليوم، وهذه الأرض أرضنا".

بدوره، قال عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني قاسم معتوق "إن شعبنا في كل عام يحيي ذكرى يوم الأرض، ونحن نقول إن كل يوم هو يوم أرض بالنسبة لنا نحن كشعب فلسطيني، حتى تحقيق أهدافنا بالعودة وتقرير المصير والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس".

من جهتهم، أكد الفنانون المشاركون بالمهرجان أن هذا اليوم هو "تأكيد للحق الفلسطيني الذي سطرناه بالدم والتضحيات الجسام، وسنبقى ندافع عن وطننا حتى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".

وتم تكريم الفنانين القائمين على المهرجان من قبل السفير عبد الهادي بدرع منظمة التحرير الفلسطينية، تأكيدا على أهمية الثقافة الفلسطينية ودعمها أينما حلت، فيما قدم الفنانون شهادة تقدير للسفير عبد الهادي لدعمه المهرجان.

ـــ

و.أ

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا