الرئيسية انتهاكات إسرائيلية تاريخ النشر: 19/01/2021 08:20 م

الاحتلال يواصل انتهاكاته: اعتقالات واقتلاع اشجار في الضفة واستهداف للصيادين وقصف مدفعي في غزة

 

محافظات 19-1-2021 وفا- واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الثلاثاء، انتهاكاتها بحق المواطنين وممتلكاتهم.

وفي السياق، اعتقلت تلك القوات، الأسيرين المحررين الشقيقين بلال وبسام نبيل سعيد ذياب، عقب دهم منزل ذويهما وتفتيشه في بلدة كفر راعي جنوب جنين، علما أن شقيقهم عزام معتقل منذ العام 2001، ومحكوم مدى الحياة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال، الشقيقين عبد الرحمن، وأدهم اياد جبور، من قرية سالم شرق نابلس، عقب دهم منزل ذويهما في القرية وتفتيشه، بالإضافة إلى مداهمة عدد من المنازل في المنطقة.

وطالت عمليات الاعتقال اليوم، الفتى صلاح الدين محمود أبو وردة (16عاما) من منزل عائلته في مخيم الفوار جنوب الخليل.

وفي العيسوية، اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، خمسة مقدسيين من العيسوية بينهم سيدة وأب ونجله، خلال عملية دهم واقتحام تعسفية طالت عددا من منازل المواطنين.

وقال المواطن رباح أبو الحمص لمراسلنا، إن قوات الاحتلال الخاصة والشرطة انتشروا في شوارع العيسوية وأمام منازل المواطنين، ونفذوا عمليات دهم واقتحام تخللها اعمال عربدة وعنف قبل أن يعتقلوا خمسة مواطنين، من بينهم أب ونجله، وسيدة، وذلك بعد مداهمة وتفتيش منازلهم مستخدمة الكلاب البوليسية، وهم: الشابين عرفات احمد مصطفى، ومحمد نائل عبيد، والمواطن وسيم نايف عبيد، وابنه نايف، بالإضافة إلى امرأة لم تعرف هويتها.

واعتقلت قوات الاحتلال طفلا من بلدة حزما، شمال شرق للقدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، لـ"وفا"، بأن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة وسط إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع، والصوت، قبل أن تعتقل الطفل عبد سالم كنعان الخطيب (16 عاما) من أمام منزل ذويه.

واحتجزت قوات الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الثلاثاء، طالبين من قرية اللبن الشرقية وهما في طريقهما إلى مدرستهما في شارع رام الله- نابلس الرئيسي.

وأفاد رئيس مجلس قروي اللبن الشرقية يعقوب عويس لـ"وفا"، بأن قوات الاحتلال أوقفت الطالبين من المرحلة الأساسية بالقرب من مدخل القرية أثناء توجههما للمدرسة، واحتجزتهما، ثم أطلقت سراحهما بعد تدخل المواطنين هناك.

وسلمت مخابرات الاحتلال أمين سر حركة فتح في القدس شادي مطور، اليوم الثلاثاء، قرارا بمنعه من التواصل المباشر وغير المباشر مع 21 شخصية فلسطينية، بعد استدعائه للتحقيق.

ومن بين تلك الشخصيات نائب رئيس حركة فتح محمود العالول، ومحافظ القدس عدنان غيث، ورئيس وحدة القدس بالرئاسة معتصم تيم، وعدد من قيادات حركة فتح إقليم القدس وأمناء سر مناطق وكوادر تنظيمية.

ويأتي هذا القرار بعد سلسلة قرارت بحق المطور، كان آخرها منعه من دخول الضفة الغربية ضمن حملة شرسة تسعى من خلالها حكومة الاحتلال لمنع العمل الرسمي والشعبي الفلسطيني داخل مدينة القدس.

في سياق آخر، هاجمت بحرية الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، مراكب الصيادين بالرصاص، وفتحت خراطيم المياه عليها، قبالة شاطئ منطقة السودانية شمال غرب مدينة غزة.

وأفاد مراسل "وفا"، بأن زوارق بحرية الاحتلال هاجمت مراكب الصيادين في بحر منطقة السودانية، وفتحت صوبها خراطيم المياه على بعد قرابة ثلاثة أميال بحرية، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

يشار إلى أن قوات الاحتلال تتعمد يومياً التنغيص على حياة الصيادين في بحر غزة، وتمنعهم من ممارسة مهنة الصيد.

وفي تطور لاحق، قبيل منتصف ليلة الثلاثاء/ الاربعاء، اصيب مواطن، بشظايا قذيفة خلال قصف مدفعي استهدف، عدة مواقع في مناطق متفرقة من قطاع غزة.

وقال مراسلونا إن قذيفة مدفعية أطلقتها دبابات الاحتلال سقطت على منزل احد المواطنين من عائلة عبد الجواد في مخيم المغازي نقل إثرها غلى مستشفى شهداء الاقصى في مدينة دير البلح وسط القطاع.

واستهدفت دبابات الاحتلال المتمركزة خلف السياج الفاصل شرقي القطاع، مواقع شرق مدينة غزة، وشرق مخيمي البريج والمغازي وسط القطاع، وموقعاً شرق بلدة بيت حانون شمال القطاع.

وأدى القصف إلى أضرار مادية في بعض منازل المواطنين القريبة من الأماكن المستهدفة.

كما أطلقت مدفعية الاحتلال قذيفة واحدة على الأقل تجاه موقعا شمال غرب بلدة بيت لاهيا، شمال القطاع، ما أدى إلى تدميره واشتعال النيران فيه.

وكانت طائرات الاحتلال استهدفت فجر أمس عدة مواقع في محافظتي رفح وخان يونس جنوب قطاع غزة دون وقوع إصابات.

وأجرت قوات الاحتلال الاسرائيلي، اليوم، تدريبات عسكرية في عدة مناطق بالأغوار الشمالية. وقال الناشط الحقوقي عارف دراغمة: إن الاحتلال يجري تدريبات في مناطق الفارسية، وسهل البرج، والمالح، ما تسبب في تدمير محاصيل وأراضي مزروعة بالقمح وغيره من المحاصيل.

كما اقتلع مستوطنون، اليوم الثلاثاء، أكثر من 100 شتلة زيتون في منطقة شعب البطم، بالقرب من مستوطنة "افيجال"، الجاثمة على أراضي المواطنين شرق يطا جنوب الخليل.

وأكد منسق اللجان الشعبية والوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان جنوب الخليل راتب الجبور لـ"وفا"، أن عددا من المستوطنين اقتلعوا أكثر من 100 شتلة زيتون في المنطقة المذكورة، تعود للمواطن اسحاق محمود الجبارين.

يذكر ان اعتداءات متكررة من قبل المستوطنين وقوات الاحتلال على سكان شرق يطا، وممتلكاتهم، لدفعهم عن الرحيل عن أراضيهم لصالح الاستيطان.

يشار إلى ان عدة بلدات في الخليل قد تعرضت خلال الأسبوعين الماضيين لاعتداءات متكررة من قبل الاحتلال ومستوطنيه، حيث جرفت آليات الاحتلال حوالي 8 دونمات، واقتلعت أكثر من 80 شجرة زيتون في منطقة القرن في بلدة بيت أمر شمالا، كما اقتلع مستوطنو "كرمي تسور"، الجاثمة على أراضي المواطنين في البلدة ذاتها على اقتلاع عشرات الأشجار المثمرة من اللوزيات والعنب.

ــــــ

ع.ح/ ف.ع

 

 

 

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا