الرئيسية محلية تاريخ النشر: 12/10/2020 01:26 م

افتتاح مقر مديرية وزارة الداخلية الجديد في أريحا

 

أريحا 12-10-2020 وفا- افتتحت وزارة الداخلية، اليوم الإثنين، مقر مديريتها الجديد في محافظة أريحا والأغوار، لتسهيل تقديم الخدمات للمواطنين.

وأكد أمين سر المجلس الثوري ماجد الفتياني، أن شعبنا الفلسطيني، وقواه موحدون أمام كل المؤامرات الهادفة لتصفية القضية، وملتفون حول الرئيس والقيادة الشرعية، وتمسكها الصلب بالثوابت والحقوق الفلسطينية بالسيادة والدولة المستقلة.

وقال الفتياني إنه رغم كل المؤامرات والتضليل والتشويه والمؤامرة التي تحاك ضد قضيتنا الفلسطينية، فإننا عازمون على انجاز الوحدة، ومصرون على الصمود، ورفض كل الحلول والمؤامرات التي تنتقص من حقوقنا الوطنية.

من ناحيته، أشار وكيل وزارة الداخلية يوسف حرب، في كلمته نيابة عن رئيس الوزراء، وزير الداخلية محمد اشتيه ان شعبنا الفلسطيني سيخرج من هذه المحنة منتصرا، مشيرا الى هرولة بعض الأنظمة العربية للتطبيع، ومحاولتها والإدارة الأميركية فرض حلول جوفاء.

وذكر أن الرئيس محمود عباس رفض "صفقة القرن" ومحاولات الضم، والانتقاص من الحقوق الوطنية المشروعة والثابتة.

وأوضح حرب أن افتتاح مبنى الداخلية هو استمرار لعمليات البناء لمؤسسات الدولة، وتراكم الإنجاز ويعكس اهتمام الحكومة بالأغوار الفلسطينية، وتعزيز صمود أبنائها في وجه محاولات الاقتلاع والتهجير.

من جانبه، قال مدير عام داخلية أريحا ماجد زقوت، ان مبنى المديرية مجهز بأحدث الأجهزة المحوسبة والموظفين المدربين لتقديم الخدمة، وتتميز عن باقي مديريات الوطن في أنها تقدم الخدمة لكافة ابناء الوطن كونها قريبة من المعابر والحدود الفلسطينية، ويرتبط دوامها مع دوام إدارة المعابر والحدود الفلسطينية، كما تتميز بتقديم الخدمة العاجلة للمغادرين في حال وجود اي نقص في معاملات المغادرة.

ـــــــــ

ع.ق/ر.ح        

 

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا