أهم الاخبار
الرئيسية الارشيف
تاريخ النشر: 10/03/2016 12:00 م

يوم من الذاكرة-العشرون من آب/أغسطس


20 آب/أغسطس 1922
المؤتمر الفلسطيني الخامس في نابلس
انعقد هذا المؤتمر في الفترة من (20-25/8/1922 ) بحضور مائة مندوب يمثلون كل فلسطين والوفد العائد من لندن وسط مظاهرات وطنية في حديقة نابلس.. وقد حاولت بريطانيا أضعاف المؤتمر، فطلبت من أهالي القرى البقاء في قراهم.. افتتح المؤتمر عمر البيطار رئيس بلدية يافا ورئيس جمعية الشبان المسلمين فيها.. وقد انتخب المؤتمر موسى كاظم الحسيني رئيساً للمؤتمر ، وعزة دروزة للسكرتارية.. وبعد ذلك قدم الوفد العائد من لندن تقريره عن مباحثاته هناك واقترح الاهتمام بتوثيق الاتحاد العربي وتوطيده عمليا.. وأخيرا اتخذ المؤتمر القرارات التالية:
* رفض الانتداب والدستور ومقاطعة انتخابات المجلس التشريعي.. * تأسيس مكتب عربي فلسطيني في لندن وإرسال وفدين إلى أمريكا والشرق لشرح القضية.. * تأليف كتاب عن تاريخ الحركة الوطنية الفلسطينية.. * عدم الاشتراك في مشروع روتنبرغ للكهرباء.. * تشكيل جمعيات إسلامية مسيحية ولجان تحكيم لفض الخلافات.. * إصدار طوابع عليها شعارات فلسطينية وتطبيق مشروع القرشيين وجمع التبرعات.. * مقاطعة اليهود في البيع والشراء.. * وضع عهد لفلسطين واتخاذ يوم وضع العهد يوما تاريخيا وتبني الميثاق الوطني الفلسطيني، والذي ينص على:
"نحن ممثلي فلسطين أعضاء المؤتمر العربي الخامس، نقسم أمام الله والأمة والتاريخ بان نواصل المساعي المشروعة لتحقيق الاستقلال والاتحاد العربي ورفض الوطن اليهودي والمهاجرة الصهيونية".. ثم أقسم رئيس المؤتمر وأعضاؤه على مقاطعة المجلس التشريعي، وفي النهاية تشكلت لجنة تنفيذية تعمل على تنفيذ القرارات ،وقررت تشكيل لجنة من التجار الكبار لوضع خطة لمقاطعة اليهود وعقد مؤتمر اقتصادي زراعي لتحسين أوضاع البلاد، وتقديم الاحتجاجات على ما كانت حكومة الانتداب تقدمه من الأراضي لليهود، ورفض تصريح بلفور والانتداب والدستور، كما قررت إرسال وفد لحضور مؤتمر لوزان بعد أن ظهر احتمال إعادة النظر في معاهدة "سيفر" مع تركيا بعد انتصارات "اتاتورك " على أمل تغيير أوضاع فلسطين السياسية..
20 آب/أغسطس 1973
إحراق المسجد الأقصى للمرة الثانية، حيث قامت مجموعة من اليهود الصهاينة بإحراق الجزء الجنوبي من المسجد الأقصى المبارك، وأتت ألسنة اللهب المتصاعدة على أثاث المسجد المبارك وجدرانه ومنبر صلاح الدين الأيوبي، ذلك المنبر التاريخي الذي أعده القائد صلاح الدين لإلقاء الخطب من فوقه لدى انتصاره وتحريره بيت المقدس.. كما أتت النيران الملتهبة في ذلك الوقت، على مسجد عمر بن الخطاب ومحراب زكريا ومقام الأربعين وثلاثة أروقة ممتدة من الجنوب شمالاً داخل المسجد الأقصى.. و بلغت المساحة المحترقة من المسجد الأقصى أكثر من ثلث مساحته الإجمالية، حيث احترق ما يزيد عن 1500م2 من المساحة الأصلية البالغة 4400م2، وأحدثت النيران ضرراً كبيراً في بناء المسجد الأقصى المبارك وأعمدته وأقواسه وزخرفته القديمة، وسقط سقف المسجد على الأرض نتيجة الاحتراق وسقط عمودان رئيسان مع القوس الحامل للقبة.. كما تضررت أجزاء من القبة الداخلية المزخرفة والمحراب والجدران الجنوبية وتحطم 48 شباكاً من شبابيك المسجد المصنوعة من الجبس والزجاج الملون، واحترق السجاد وكثير من الزخارف والآيات القرآنية..
20 آب/أغسطس 1980
اصدر مجلس الأمن القرار رقم 478، والذي يدعو إلى عدم الاعتراف بمصادقة إسرائيل على القانون الأساسي بشأن مدينة القدس ويدعو الدول إلى سحب بعثاتها الدبلوماسية من القدس ، ونص القرار على : إن مجلس الأمن إذ يذكر انه لا يجوز الاستيلاء على الأرض بالقوة وإذ يساوره القلق العميق بشأن المصادقة على ( قانون أساسي) في الكنيست الإسرائيلي يعلن إجراء تغيير في المعالم في مدينة القدس الشريف ووضعها مع ما له من مضاعفات على السلام والأمن، وإذ يشير إلى إن إسرائيل لم تتقيد بقرار مجلس الأمن رقم 476 في 30/6/1980 :
يلوم اشد اللوم مصادقة إسرائيل على القانون الأساسي بشأن القدس ورفضها لا تقيد بقرارات مجلس الأمن ذات العلاقة، ويؤكد إن مصادقة إسرائيل على القانون الأساسي تشكل انتهاكات للقانون الدولي ولا تؤثر في استمرار انطباق اتفاقية جنيف الرابعة المتعلقة بحماية المدنيين وقت الحرب على الأراضي الفلسطينية وغيرها من الأراضي العربية التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1967 بما في ذلك القدس.. يقر ر إن جميع الإجراءات والأعمال التشريعية والإدارية التي اتخذتها إسرائيل ( القوة المحتلة) والتي غيرت معالم مدينة القدس الشريف ووضعها واستهدفت تغيرها وخصوصا "القانون الأساسي" الأخير بشأن القدس هي إجراءات باطلة أصلا ويجب إلغاؤها .. يؤكد أيضا المجلس إن هذا القمل يشكل عقبة جدية أمام تحقيق سلام شامل وعادل ودائم في الشرق الأوسط يقرر عدم الاعتراف بـ"القانون الأساسي " وغيره من أعمال إسرائيل التي تستهدف نتيجة لهذا القرار تغيير معالم القدس ووضعها ويدعو جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة التي أقامت بعثات دبلوماسية في القدس إلى سحب هذه البعثات من المدينة المقدسة ويقرر متابعة هذا الوضع الخطير .. وقد تبنى المجلس هذا القرار في جلسته رقم 2245 بأغلبية 14 صوتاً مقابل لا احد وامتناع الولايات المتحدة عن التصويت..
20 أب/أغسطس 1983
جهاز الموساد الإسرائيلي، يغتال المناضل الفلسطيني مأمون مريش "الصغير" في أثينا، ومريش هو من مناضلي حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، وأحد مساعدي القائد خليل الوزير " أبو جهاد ..
20 آب/أغسطس1993
عقد في مثل هذا اليوم، اللقاء الثالث عشر والأخير من اللقاءات التي مهدت للتوقيع بالأحرف الأولى على اتفاقية إعلان المبادئ" أوسلو"، حيث قام وزير الخارجية النرويجي باتصالات مكثفة مع شمعون بيرس الذي وصل ستوكهولم يوم 17-8-1993 ومع الرئيس ياسر عرفات والقيادة الفلسطينية في تونس.. يقول الرئيس محمود عباس " أبو مازن" في كتابه -طريق أوسلو- إن مفاوضات ربع الساعة الأخيرة هذه بدأت من أوسلو إلى تونس، حيث كان على الهاتف في تونس أبو عمار وأبو مازن وأبو علاء وياسر عبد ربه وحسن عصفور، وكان على الخط الأخر في ستوكهولم شمعون بيرس وهولست.. وفي تل أبيب اسحق رابين.. وبعد أكثر من عشر مكالمات هاتفية بين الأطراف الثلاثة استقر الرأي على إزالة كل الخلافات وتم الاتفاق على اللقاء في أوسلو للتوقيع على الاتفاقية بالأحرف الأولى.. وفعلاً تم التوقيع على إعلان المبادئ يوم20-8-1993 من قبل احمد قريع "أبو علاء" من م..ت..ف وشمعون بيرس من قبل إسرائيل وبحضور وزير الخارجية النرويجي..
20 آب/أغسطس 2004
رئيس جنوب أفريقيا، ثابو مبيكي، يطالب بوقف بناء جدار الفصل العنصري الذي تقيمه إسرائيل في عمق الأراضي الفلسطينية، ومعاقبة الشركات التي تشارك في تشييده، إضافة لمقاطعة المستعمرين الصهاينة وسلع مستعمراتهم.. وكان مبيكي يتحدث أمام ممثلي 117 دولة أعضاء في حركة عدم الانحياز عقدوا اجتماعاً في مدينة دوربان في جنوب أفريقيا، وقال الرئيس الجنوب افريقي: لا يمكننا غض الطرف عن مستقبل الفلسطينيين لأنّ هناك من يريد ذلك، وكأن الأمر لا يعنينا..
20 أب/أغسطس 2005
الرئيس محمود عباس يحدد يوم الخامس والعشرين من كانون ثاني/يناير 2006، موعدا لإجراء الانتخابات التشريعية الفلسطينية الثانية..
20 أب/أغسطس 2005
الرئيس محمود عباس، يصدر مرسوماً رئاسياً، بشأن المناطق التي ستنسحب منها القوات الإسرائيلية في قطاع غزة وبعض مناطق الضفة الغربية.. ويقضي المرسوم، بأن تبسط السلطة الوطنية سيطرتها فوراً، على المناطق التي تنسحب منها قوات الاحتلال الإسرائيلي وتضع يدها مؤقتاً على جميع الأموال المنقولة وغير المنقولة في هذه المناطق إلى حين البت في أمرها بموجب القانون.. وحظر المرسوم، على أي شخص طبيعي، أو اعتباري، التعرض أو التعدي على أي جزء من هذه الممتلكات أو الأموال، على أن تتولى اللجنة الوزارية المشكلة بموجب قرار رئيس الوزراء في الخامس عشر من شهر آذار- مارس 2005، إجراء كافة التحضيرات اللازمة لاستلام المسؤوليات والمهام في كافة القطاعات والمجالات بعد الانسحاب من محافظات غزة وشمال الضفة.. ودعا المرسوم كل من يدعي بأي حق على الأموال المنقولة وغير المنقولة المشار إليها في المرسوم، أن يتقدم بطلب لرئيس سلطة الأراضي، مؤيداً بالمستندات والوثائق الثبوتية، لافتاً إلى أن لجنة مشكلة من رئيس سلطة الأراضي ووزير الداخلية والأمن العام ووزير المالية ووزير الأشغال العامة والإسكان، والمحافظ كل في منطقته، ستقوم بالبت في تلك الطلبات.. ـــــــــــــــــ
س.ن (18.45ف) ، (15.45جمت)

اقرأ أيضا