أهم الاخبار
الرئيسية الارشيف
تاريخ النشر: 10/03/2016 12:00 م

افتتاح مقر مؤسسة سعيد المسحال للثقافة والعلوم في غزة

غزة14-1-2004وفا- ثمن المشاركون في حفل افتتاح مقر مؤسسة سعيد المسحال للثقافة والعلوم اليوم، الخطوة الرائدة التي قام بها رجل الأعمال سعيد المسحال، المتمثلة بدعمه للمشهد الثقافي الفلسطيني، ودعوا أصحاب رأس المال الفلسطيني إلى الحذو حذوه.
وبعد أن رحب الدكتور أسعد أبو شرخ، مقدم الحفل، بالضيوف، قدم السيد سمير المسحال، مدير عام المؤسسة، شرحاً وافياً عن المؤسسة التي أسست عام 1996، لتقوم على برامج متعددة، كان أهمها برنامج توثيق التاريخ الفلسطيني، من خلال مسابقة قرية أو مدينة.
وأكد المسحال أن افتتاح هذا المقر، الذي يحتوي على مسرح، قاعة مؤتمرات، مكتبة إلكترونية وتقليدية، مركز للدراسات والأبحاث، وقاعات معارض للفنون التشكيلية، علاوة على مختبرات كميوتر، جاء تتويجاً لجهود سنوات من البحث في سبل تطوير المؤسسة والوقوف على وجهتها الصحيحة.
بدوره أشار الدكتور حيدر عبد الشافي، رئيس الهيئة العامة لشبكة المنظمات الأهلية، في كلمةٍ موجزة، إلى أن قيام مثل هذه المؤسسة دلالة واضحة على تمسك الشعب الفلسطيني بحقه في النضال، للوصول إلى دولة مستقلة، موجهاً الشكر إلى المهندس سعيد المسحال.
أما السيد رياض الزعنون، رئيس الهيئة الاستشارية للمؤسسة، فقد لفت إلى أن رجل الأعمال سعيد المسحال، جسد انتماءه لوطنه وشعبه، وقدم نموذجاً من نماذج الانتماء والعمل الفاعل، داعياً إلى جعله قدوة ترشدنا إلى طريق البناء الوطني المجتمعي.
وقال الشاعر أحمد دحبور، وكيل وزارة الثقافة: "ليس بجديد على علامات ورجالات فلسطين أن يدركوا أهمية المعرفة، ونحن دائماً بحاجة إلى أبناء الشعب الفلسطيني الذين يراهنون على ما سيكون وما هو قادم".
راعي المؤسسة، المهندس سعيد المسحال، وجه تحيةً للحضور، مقدماً وجهة نظر المؤسسة في الثقافة التي ستقدمها للشعب الفلسطيني، قائلاً: "إن الثقافة التي ستقدمها المؤسسة هي التي تحوي كل أسس ومسببات الحضارة، والتي فيها كل مقتضيات الحكمة"، موضحاً أن أهم أهداف المؤسسة العمل على المساهمة في نهضة المجتمع ومساندة المثقف والمبدع الفلسطيني.
وفي نهاية الحفل قدمت فرقة حلم للثقافة وإحياء التراث، فقرات فنية متنوعة من الدبكة والأغنية الشعبية.

اقرأ أيضا