الرئيسية الارشيف تاريخ النشر: 10/03/2016 12:00 م

"حماس" تقرر المشاركة في انتخابات المجلس التشريعي

نابلس 12-3-2005وفا- أعلنت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" اليوم، أنها ستشارك في انتخابات المجلس التشريعي المقرر إجراؤها في السابع عشر من تموز/ يوليو القادم.. قال الدكتور محمد غزال، عضو القيادة السياسية لحركة "حماس" في الضفة الغربية، في مؤتمر صحفي عقد قبل ظهر اليوم في مدينة نابلس في الضفة الغربية: "إن الحركة قررت المشاركة في انتخابات المجلس التشريعي المقبلة".. وأضاف القيادي في "حماس"، أنه حرصاً من الحركة على تعزيز نهجها في خدمة شعبنا، في كل المجالات والميادين، ورعاية شؤونه ومصالحه وحماية حقوقه ومكتسباته، قررت "حماس" المشاركة في انتخابات "التشريعي".. وعلل غزال، المشاركة بأنها للإسهام في بناء مؤسسات المجتمع على أسس سليمة، ومعالجة الفساد والخلل، وتحقيق الإصلاح الوطني الشامل والحقيقي، لتعزيز صمودنا الوطني في مواجهة الاحتلال والعدوان، بالتعاون مع كافة القوى السياسية، إضافة إلى المتغيرات التي فرضتها المقاومة والانتفاضة، واستجابة للتضحيات التي قدمها شعبنا خلال السنوات الماضية.. وأعلن غزال، أن قرار "حماس" جاء بعد مداولات ومشاورات مستفيضة، مع المؤسسات والهيئات القيادية للحركة في الداخل والخارج، بما في ذلك أسرى الحركة في سجون الاحتلال، منوهاً إلى أن المشاركة جاءت أيضاً على قاعدة التمسك بالحقوق المشروعة لشعبنا، وحماية برنامج المقاومة كخيار استراتيجي حتى زوال الاحتلال.. وقال غزال رداً على بعض الأسئلة، التي وجهت إليه: إن فترة الانتفاضة قد تجاوزت فترة أوسلو، وإن عدة دول أوروبية وغيرها قد أبدت رغبة في مشاركة "حماس" في الانتخابات التشريعية المقبلة، ولهذا لا نتوقع منهم قراراً سلبياً في وضع الحركة على قائمة المنظمات "الإرهابية".. وأضاف القيادي في "حماس"، أن مرجعيتنا هي شعبنا، وليس أحداً غيره، مؤكداً أن مشاركة الحركة في الانتخابات التشريعية، لا تعني التخلي عن المقاومة، لأنه لن يكون هناك شيء على حساب شيء آخر.. ــــــــــــــــــــــــــــــ
س. ف (14.05 ف)، (11.05 جمت)

اقرأ أيضا