الرئيسية الارشيف
تاريخ النشر: 14/09/2015 02:44 م

سلفيت: الإعلان عن تشكيل اللجنة الوطنية للدفاع عن الأراضي

سلفيت 9-7-2012 وفا- أعلن محافظ سلفيت عصام أبو بكر، اليوم الاثنين، عن تشكيل لجنة الدفاع عن الأراضي في محافظة سلفيت، لمواجهة مخططات الاحتلال ومشاريعه الاستيطانية الهادفة للسيطرة على أراضي المحافظة وتهويدها لصالح البؤر الاستيطانية.

وأوضح أبو بكر، خلال ورشة عمل عقدت في مقر المحافظة للإعلان عن تشكيل اللجنة، أن المحافظة تعاني يوميا من إجراءات الاحتلال الإسرائيلي وإرهاب المستوطنين، الذي يسلب الأراضي ويصادرها ويجرفها لتوسعة البؤر الاستيطانية المقامة على أراضي المحافظة.

وأشار إلى عدم وضوح الإجراءات المتبعة في التعامل مع ملفات الأراضي لدى الدوائر الرسمية، وضعف الثقافة العامة لدى المواطنين حول كيفية التعامل مع هذه القضايا للدفاع عن أراضيهم، مشددا على ضرورة وجود جهة مختصة لمتابعة هذا الملف المهم والعمل على تنظيم وتوحيد الجهود لمواجهة الاستهداف الإسرائيلي وعمليات تسريب وتزوير الأراضي.

وبين أبو بكر أن تشكيل اللجنة جاء بناءً على توصيات مجلسي المحافظة الاستشاري والتنفيذي، لافتا إلى أن مهمتها الرئيسية تتمثل في الدفاع عن الأراضي جماهيريا، وقانونيا على الصعيدين المحلي والدولي والعمل على فضح ممارسات الاحتلال، إضافة إلى تنظيم النشاطات والفعاليات في هذا المجال ومتابعة القضايا العالقة.

وأضاف: إن الدفاع عن الأراضي وحمايتها واجب على الجميع، مؤكدا أن محافظة سلفيت سجلت مواقف مسؤولة ومشرفة في كافة المحطات النضالية في مواجهة الاحتلال والتصدي لممارساته العدوانية المتمثلة بالاستيطان وبناء الجدار ومصادرة الأراضي واقتلاع الأشجار .

من جانبه، أشاد وزير الزراعة وليد عساف بصمود محافظة سلفيت وتجاربها الناجحة في الدفاع عن الأرض ومقاومة الجدار والاستيطان، مؤكدا أن تشكيل هذه اللجنة هو جهد آخر يسجل للمحافظة في تنظيم ومأسسة العمل في الدفاع عن الأرض ومنع تسريبها وتزويرها، إضافة إلى عملية التوثيق وتسجيل الأراضي وسجل أضرار الجدار، ما يزيد من القدرة على التصدي للاستهداف الإسرائيلي للأرض الفلسطينية.

وشدد على ضرورة تجريم الاحتلال في الذكرى الثامنة لصدور فتوى محكمة العدل الدولية في لاهاي بشأن جدار الفصل العنصري والتي تصادف اليوم.

 وأوضح عساف أن اللجنة الوطنية لسجل أضرار الجدار وبعثة الأمم المتحدة تعمل على تسجيل الأضرار الناجمة عن الجدار بمحافظة سلفيت في كافة القطاعات المتضررة مثل الزراعة والتجارة والعمل والسكن والخدمات العامة من مدارس وصحة وتعليم والأضرار التي تسبب بها الجدار للمؤسسات العامة والخاصة.

وأكد أن وزارة الزراعة ستعمل بكل الإمكانيات المتاحة لدعم القطاع الزراعي ودعم صمود المزارعين، مشيرا إلى الخطط والمشاريع الزراعية التي وضعت لذلك، والتي تستهدف بشكل مباشر البنية التحتية من تعبيد للطرق الزراعية وتأهيل للآبار واستصلاح زراعي وتوزيع اشتال على المزارعين والمضي قدما في مشروع تخضير فلسطين.

بدوره، قال رئيس وحدة الاستيطان والجدار في وزارة الدولة محمد الياس: إن تشكيل اللجنة مبادرة رائدة في محافظة سلفيت وتأتي في وقت تتسارع فيه الخطط الإسرائيلية لسرقة أراضي المزارعين، وبالتزامن مع الذكرى الثامنة لصدور فتوى 'لاهاي' بشأن الجدار والاستيطان التي لم تلتزم بها إسرائيل.

وأشار إلى أن تشكيل لجنة الدفاع عن الأراضي في سلفيت سيساهم في الحفاظ على الأراضي مما تتعرض له من أخطار.

ـــــــــــ

ن.ع/ م.ل/ م.ب

 

اقرأ أيضا