أهم الاخبار
الرئيسية الارشيف تاريخ النشر: 14/09/2015 02:44 م

الرئيس يستقبل الفريق الوطني لمشروع قانون العقوبات

الرئيس يستقبل الفريق الوطني لمشروع قانون العقوبات

رام الله 3-4-2011 وفا- استقبل الرئيس محمود عباس، مساء اليوم الأحد، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، الفريق الوطني لمشروع قانون العقوبات الفلسطيني.

وأكد سيادته، أهمية تجريم التعذيب في المجتمع الفلسطيني، وضرورة أن يتم القضاء عليه في مؤسساتنا الوطنية لأسباب إنسانية وقانونية ووطنية.

وأعطى الرئيس توجيهاته للفريق الوطني، بضرورة تعزيز حقوق الإنسان مشروع قانون العقوبات، خاصة احترام حقوق المرأة والطفل.

بدوره، قدم رئيس الفريق وكيل وزارة  العدل  المستشار خليل قراجة، للرئيس، شرحاً حول مسار أعداد المشروع، والخطوات التي مر بها إعداده ليكون قانون عصريا يعزز حقوق الإنسان ويحافظ على سيادة القانون.

وأشار إلى أهمية لقاء الفريق الوطني بسيادته، من أجل الاستماع إلى توجيهاته قبل إعداد الصيغة النهائية لقانون العقوبات، مشددا على أهمية إصدار القانون على هيئة قرار بقانون لسد القصور القانوني.

من جانبه، شدد المفوض العام للهيئة المستقلة لحقوق الإنسان د.ممدوح العكر، على ضرورة إصدار سيادته لقانون العقوبات على شكل قرار بقانون، وذلك للقصور القانوني في التشريعات العقابية السارية.

يذكر أن الفريق الوطني لمشروع إعداد قانون العقوبات، قام بإعداد مشروع القانون، وسيقوم بصياغته بصورته النهائية بعد الاستماع لملاحظات وتوجيهات الرئيس محمود عباس.

ــــــــــــــ

م.غ/ م.ل/د.ذ

 

اقرأ أيضا