أهم الاخبار
الرئيسية أخبار دولية تاريخ النشر: 07/08/2020 06:08 م

كوالالمبور: اختتام المرحلة الأولى من حملة "الماليزيون يتحدون من أجل فلسطين"

 

كوالالمبور 7-8-2020 وفا- اختتمت في العاصمة الماليزية كوالالمبور، المرحلة الأولى من حملة "ماليزيون متحدون من أجل فلسطين"، وذلك في مقر البرلمان الماليزي، بحضور كل من نائب وزير الخارجية الماليزي قمر الدين بن جعفر، وسفير دولة فلسطين وليد أبو علي.

وكانت الحملة قد استمرت من الفترة ما بين 27/7/2020 وحتى 6/8/2020، بمبادرة من وزارة الخارجية الماليزية وبمشاركة سفارة فلسطين والبرلمان الماليزي، افتتح خلالها معرض بهدف حشد أكبر دعم ممكن من أعضاء البرلمان من مختلف الأطياف السياسية الماليزية، لدعم القضية الفلسطينية وللتعبير عن رفضهم لخطة الضم الإسرائيلية.

وزار العديد من القيادات والشخصيات السياسية الجناح الفلسطيني فى البرلمان الماليزي، ووقعوا على لوحة الشرف تعبيرا عن تضامنهم مع نضال شعبنا وقيادته لمواجهة "صفقة القرن" وخطة الضم الإسرائيلية، كان في مقدمتهم رئيس الوزراء الماليزي تون محيي الدين ياسين، إضافة لوزراء وقادة الأحزاب السياسية الماليزية المشاركة في البرلمان .

كما أطلقت وزارة الخارجية الماليزية، ضمن الفعالية، حملة لدعم المسجد الأقصى المبارك، وأعلنت عن تبرعها بمبلغ مالي كمساهمة منها لصندوق دعم فلسطين، الذي تم تفعيله من قبل الوزارة وتحت إشرافها، وتهدف من خلاله إلى توفير قناة تمويل تحت إشراف الحكومة الماليزية لمساعدة شعبنا .

وأعرب السفير أبو علي عن شكره لماليزيا على دعمها المتواصل للقضية الفلسطينية، خاصة في ظل الظروف الصعبة التي تواجه شعبنا بسبب جائحة "كورونا"، وخطة الضم الإسرائيلية، مؤكدا أن القيادة الفلسطينية تثمن عاليا كل الجهود المخلصة التى تبذلها ماليزيا لدعم شعبنا وقضيته العادلة.

ـــ

و.أ

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا