الرئيسية انتهاكات إسرائيلية
تاريخ النشر: 29/11/2022 07:51 ص

استشهاد شقيقين برصاص الاحتلال في كفر عين شمال غرب رام الله

 

رام الله 29-11-2022 وفا- أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم الثلاثاء، عن استشهاد الشقيقين جواد وظافر عبد الرحمن عبد الجواد ريماوي (22 و21 عاماً)، بعد إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي النار عليهما في كفر عين شمال غرب رام الله.

وأوضحت الصحة، أن الشهيدين الريماوي قضيا جراء اصابتهما بالرصاص في منطقتي الحوض والصدر.

وحول ما جرى قال مراسلنا نقلا عن شهود عيان، إن قوات الاحتلال أطلقت النار على الشابين عقب انسحابها من قرية بيت ريما شمال رام الله. 

وقال موفق سحويل، أمين سر اقليم رام الله والبيرة في حركة في فتح، إن المعلومات الواردة تشير إلى أن سلطات الاحتلال استهدفت بالرصاص الشهيد جواد بشكل مباشر، وحين توجه ظافر لإخلاء شقيقه المصاب أطلق جنود الاحتلال النار عليه.

وأكد سحويل أن ما جرى هو عملية إعدام وقتل عن سبق إصرار وترصد، لاسيما أن ظافر أصيب بعدة رصاصات في الجزء العلوي من جسده، فلحق بشقيقه شهيداً.

هذا وأعلنت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رام الله والبيرة، الإضراب الشامل اليوم الثلاثاء، حداداً على أرواح الشهداء.

وطالبت القوى في بيان بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني امام جرائم الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة.

ونعت جامعة بيرزيت الشهيدين الريماوي، مشيرة إلى أن ظافر كان طالباً في السنة الثالثة في دائرة الحاسوب بكلية الهندسة والتكنولوجيا، فيما تخرج جواد من كلية الأعمال والاقتصاد العام الماضي.

وقرر مجلس نقابة المحامين الفلسطينيين، تعليق العمل طيلة اليوم الثلاثاء، أمام كافة المحاكم والنيابات المدنية والعسكرية ومحاكم التسوية والمؤسسات في رام الله والخليل، حداداً على أرواح الشهداء.

وأكد مجلس النقابة أن التعليق يستثنى منه الأمور المستعجلة.

وباستشهاد الشقيقين الريماوي، يرتفع عدد الشهداء خلال أقل من 12 ساعة إلى ثلاثة، بعد ارتقاء الشاب مفيد محمد محمود اخليل ( 44 عاما)، متأثراً بجروح حرجة أصيب بها برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي في الرأس، في بلدة بيت أمر، شمال الخليل.

وحسب الصحة، ترتفع حصيلة الشهداء منذ مطلع العام الجاري حتى اليوم إلى 205 شهداء، بينهم 153 شهيداً في الضفة الغربية، و52 شهيداً في قطاع غزة.

ــــــــــ

ف.ع

 

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا