الرئيسية رياضة
تاريخ النشر: 26/11/2022 05:02 م

المنتخب السعودي يسقط أمام بولندا في كأس العالم

الريان 26-11-2022 وفا- سقط المنتخب السعودي، مساء اليوم السبت، بهدفين نظيفين أمام منتخب بولندا، في اللقاء الذي أقيم على إستاد المدينة التعليمية في الريان ضمن مباريات الجولة الثانية للمجموعة الثالثة من بطولة كأس العالم.

ولم يستحق "الأخضر السعودي" الهزيمة هذا اليوم، في ظل الأداء المميز الذي قدمه لاعبوه خلال مجريات اللقاء، وأهدروا عددا كبيرا من الفرص للتسجيل والتقدم بالنتيجة، خاصة مع نهاية الشوط الأول الذي أهدر فيه سالم الدوسري فرصة العودة للقاء بعدما أهدر ركلة جزاء، وعلى الجهة المقابلة كان المنتخب البولندي أقل من عادي وسجل هدفي الفوز من هجمتين مرتدتين.

وتراجع المنتخب السعودي للمركز الثاني في المجموعة برصيد 3 نقاط، وقفز المنتخب البولندي للصدارة بعدما رفع رصيده إلى 4 نقاط، ويقام الليلة اللقاء الثاني في المجموعة بين الأرجنتين والمكسيك.

البداية كانت سريعة وقوية من جانب المنتخب السعودي الذي سيطر على الكرة وحاول تسجيل هدف مبكر ولكن دفاع بولندا تصدى لها، وتواصل الضغط الهجومي السعودي الخطير لكن الدفاع أبعدها من أمام حارسه تشيزني.

وسنحت فرصة مميزة للأخضر لتسجيل هدف أول بالدقيقة الـ 33 بعد جملة من التمريرات وعرضية متقنة من كنو على رأس صالح الشهري ولكنها مرت من الأخير، وسط سيطرة كبيرة للأخضر وحضور قوي منه داخل الملعب.

وحاول ليفاندوفسكي احداث خطورة للمنتخب البولندي ولكن علي البليهي كان في الموعد، قبل أن يحتسب الحكم خطأ على ليفاندوفسكي، ويسقط البليهي أرضا للإصابة في ذراعه الأيمن.

وعكس مجريات المباراة، سجل المنتخب البولندي هدف التقدم الأول بشباك السعودية في الدقيقة 39 عن طريق بيوتر زيلينسكي بعد تمريرة متقنة من ليفاندوفسكي وإنهاء بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء لزيلينسكي سكنت شباك الحارس محمد العويس.

واحتسب الحكم ركلة جزاء بعد العودة لتقنية الفار بعد اعاقة صالح الشهري من اللاعب البولندي داخل منطقة الجزاء بالدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، لينفذها سالم الدوسري بتسديدة أرضية زاحفة قوية لكن الحارس تشيزني أبعدها لترتد لفراس البريك الذي تابعها بتسديدة لكن تشيزني تألق وابعدها لضربة ركنية.

وكاد سالم الدوسري أن يعدل النتيجة للسعودية بالدقيقة الـ 55 حينما وصلته كرة داخل منطقة الجزاء بعد ارتباك في الدفاع البولندي، وسددها لكن الحارس تشيزني أبعدها، وبعدها بأربعة دقائق تلقى فراس البريكان تمريرة متقنة من زميله داخل منطقة الجزاء لكنه سدد يسارية قوية علت العارضة.

وكادت بولندا تضيف هدفا ثانيا بعدما تابع ميليك عرضية بضربة رأسية جميلة لكن ارتطمت بالعارضة، لتمر بسلام على المنتخب السعودي، ووقف القائم الأيسر في وجه المهاجم ليفاندوفسكي بالدقيقة الـ 66 بعدما تابع عرضية زميله ماتي كاش من الجانب الأيمن.

وفي الدقيقة الـ 69، وصلت كرة للاعب الوسط عبد الإله المالكي ليطلق تسديدة قوية مرت بمحاذاة القائم الأيسر، وسط حسرة منه لعدم دخولها الشباك.

واستغل روبرت ليفاندوفسكي خطأ من عبد الإله المالكي واستخلص منه الكرة وانفرد بالحارس العويس ووضعها بمهارة بيسراه على يمين الحارس مضيفا الهدف الثاني لبولندا في الدقيقة الـ 82، لينتهي اللقاء بفوز غير مستحق لبولندا بهدفين نظيفين.

ــ

م.ل

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا