أهم الاخبار
الرئيسية رئاسة الوزراء تاريخ النشر: 22/09/2022 11:55 م

رئيس الوزراء يبحث مع وزير خارجية المكسيك ضرورة الاعتراف بفلسطين

-بحث معه دعم التوجه للعضوية الكاملة بالأمم المتحدة لحماية حل الدولتين

-الوزير المكسيكي أكد دعم بلاده لحقوق الشعب الفلسطيني

نيويورك 22-9-2022 وفا- بحث رئيس الوزراء محمد اشتية مع وزير الخارجية المكسيكي مارسيلو كازاوبون، ضرورة الاعتراف الدولي بفلسطين من أجل حماية حل الدولتين على أساس الشرعية الدولية، وذلك، اليوم الخميس، في مقر الأمم المتحدة، على هامش اجتماع المانحين "AHLC".

 ودعا اشتية الوزير كازاوبون إلى تجسيد إيمان المكسيك بحل الدولتين من خلال الاعتراف بدولة فلسطين على حدود 1967 مع القدس عاصمة لها، وكذلك دعم التوجه الفلسطيني لتحصيل العضوية الكاملة في الأمم المتحدة.

وشدد رئيس الوزراء على أن ذلك سيشكل تحريكا للمياه الراكدة، مطلعا إياه على الجهود الفلسطينية لحشد الدعم السياسي للاعتراف والوصول لرؤية دولية للحفاظ على حل الدولتين كمسؤولية جماعية.

وأشار اشتية إلى أن استمرار إجراءات الاحتلال من الاستيطان ومصادرة الأراضي والاقتحامات اليومية وحصار قطاع غزة وعزل القدس عن محيطها، يؤدي إلى تآكل حل الدولتين وتردي الأوضاع السياسية والاقتصادية في فلسطين.

وتابع رئيس الوزراء: "إن فشل حل الدولتين يعني الانزلاق نحو دولة واحدة، دولة "أبارتهايد"، تكون عنصرية بالأمر الواقع والقانون".

وقال اشتية: "إن إسرائيل بالوقت الذي تحضر لانتخاباتها، تحرم الشعب الفلسطيني من حقه ممارسة العملية الديمقراطية من خلال منع إجراء الانتخابات بالقدس"، داعيا لضغط دولي جدي على إسرائيل لتمكيننا من إجراء انتخابات عامة تشمل جميع الأراضي الفلسطينية.

وثمن رئيس الوزراء علاقات الصداقة ما بين فلسطين والمكسيك، والدعم المكسيكي المستمر على الصعيد السياسي في المحافل الدولية.

من جانبه، أكد الوزير المكسيكي أن بلاده تدعم حل الدولتين والحقوق الفلسطينية في كل المحافل، وتسعى للدفع من أجل تفعيل العملية السياسية.

ـــــ

م.ع

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا