أهم الاخبار
الرئيسية محلية تاريخ النشر: 22/09/2022 02:15 م

متحدثون يوصون بتقديم الدعم للمرأة وتعزيز صمودها في الأغوار

 

طوباس 22- 9- 2022 وفا- أوصى متحدثون، في ورشة عمل بعنوان: "المرأة قوة ونضال"، بضرورة تقديم الدعم المستمر بشقيه المادي والمعنوي للمرأة في قرى وتجمعات الأغوار، من أجل تعزيز صمودها.

وجاءت الورشة التي عقدت، اليوم الخميس، في قرية بردلة بتنظيم من هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، وبالشراكة مع محافظة طوباس، وحضور اتحاد لجان المرأة في المحافظة، والجمعيات التعاونية في قرى الأغوار، والعديد من النساء في المنطقة.

 وأكد محافظ طوباس والأغوار الشمالية يونس العاصي الدور الهام للمرأة في منطقة الأغوار، كونها ركن أساسي في نجاح الاقتصاد الزراعي في هذه المناطق التي تعتمد على الزراعة.

وأضاف: أثبتت النساء في قرى الأغوار أنهن قادرات على إنشاء المشاريع الزراعية والتعاونية، والعمل في هذا المجال بكفاءة ومهنية عالية، داعيا لتقديم الدعم المادي والمعنوي لهن.

 

من جهتها، قالت رئيسة وحدة النوع الاجتماعي في هيئة مقاومة الجدار والاستيطان مها أمان الله في حديثها ل"وفا"، إن الورشة تم تنظيمها بتوجيهات من رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان مؤيد شعبان، بهدف دعم صمود المرأة في مناطق الأغوار والتجمعات المهددة بالمصادرة.

واستعرضت أمان الله خلال الورشة انتهاكات الاحتلال بحق الأسرة الفلسطينية في قرى وتجمعات الأغوار، كما تطرقت لاحتياجات المرأة في هذه المنطقة، ودورها في المقاومة الشعبية بكافة أشكالها ونضالها ضد الاحتلال، إضافة إلى استعراض احتياجات أهالي المنطقة وتحديدا النساء.

كما تم سماع ودراسة وتوثيق حالات وظروف عمل العديد من النساء اللواتي شاركن في الورشة، واستعرضن تجاربهن الخاصة في مجال العمل والمشاريع التي يقمن بها.

وركزت الورشة على محاربة عمل المرأة في المستوطنات، من خلال تعزيز صمودها في أرضها وتمكينها اجتماعيا، خاصة أن المرأة في هذه المناطق تعمل جنبا إلى جنب مع الرجل، وتعد عنصرا أساسيا في العمل والإنتاج الزراعي.

كما أوصت أمان الله خلال الورشة بتطبيق قرار مجلس الأمن 1325، الذي ينص على حماية حقوق المرأة وقت الحرب، مشيرة إلى أن الاحتلال ينتهك هذه الحقوق ولا ينفذ القرارات الدولية بهذا الخصوص.

كما ثمن رؤساء المجالس لقرى الأغوار، جهود هيئة مقاومة الجدار والاستيطان والمحافظة في إيلاء أهمية لدور المرأة في الأغوار، مؤكدين أن دور المرأة في هذه التجمعات يعد دورا محوريا من خلال عملهن في الزراعة والتصنيع الغذائي مع أزواجهن لتأمين دخل أسرهن.

وتطرقوا لمختلف المشاكل والصعوبات التي تواجهها المرأة في تجمعات الأغوار، والمتمثلة بانتهاكات الاحتلال، والتي تشمل هدم الخيام والمساكن، والاستيلاء على الممتلكات والأراضي، ومنع إنشاء خدمات وبنية تحتية، وتنفيذ كل ما من شأنه منع التنمية المستدامة في هذه المناطق.

__

ا.غ/ م.ب

 

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا