أهم الاخبار
الرئيسية محلية تاريخ النشر: 16/08/2022 02:11 م

الاتحاد الأوروبي يتبرع بـ 97 مليون يورو لموازنة "الأونروا" لعام 2022

وفد دبلوماسي أوروبي زار غزة وتفقد جرحى العدوان وطالب برفع الحصار

غزة 16-8-2022 وفا- وقع الاتحاد الأوروبي ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) اتفاقية التبرع السنوي لموازنة "الأونروا" البرامجية لعام 2022 بقيمة 97 مليون يورو.

جاء ذلك خلال زيارة ممثل الاتحاد الأوروبي سفين كون فون بورغسدورف، وممثلين آخرين عن الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء، مدرسة الشاطئ الإعدادية التابعة لوكالة "الأونروا" في مخيم الشاطئ للاجئين بقطاع غزة.

وقال المفوض العام للأونروا فيليب لازاريني "إنني ممتن للغاية لأن الاتحاد الأوروبي لا يزال واحدا من مانحينا الأكثر موثوقية وشريكا استراتيجيا للوكالة في عام 2022. إن هذا التبرع الذي يأتي في الوقت المناسب والوكالة تواجه تحديات مالية هامة وعميقة لتنفيذ مهام ولايتها الممنوحة لها من قبل الجمعية العامة، سيساعدنا على استدامة الخدمات الأساسية، التي تشمل التعليم والرعاية الصحية والخدمات الاجتماعية للاجئي فلسطين الذين يواجهون صعوبات هائلة في مختلف أرجاء المنطقة".

بدوره، قال ممثل الاتحاد الأوروبي سفين كون فون بورغسدوف: "لا يزال الناس في غزة يعانون بشكل كبير من المصاعب الناجمة عن 15 عاما من الإغلاق والقيود الاقتصادية. وقد تفاقم هذا بسبب الجولات المتكررة من الهجمات العنيفة، حيث فقد العديد من الفلسطينيين الأبرياء حياتهم وعانوا من الإصابات".

وتابع: "لقد جئت إلى هنا اليوم، مع ممثلي الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، لإظهار تضامننا مع الضحايا ولتقديم دعم ملموس للاجئي فلسطين، ولا سيما الشباب والأطفال، من خلال شراكتنا الراسخة مع الأونروا. وفي الوقت الذي نشجع فيه جميع الأطراف على التقيد التام بوقف إطلاق النار، فإننا ندعو إلى تحقيق شفاف ومستقل في القتل غير القانوني للمدنيين، بمن فيهم العديد من الأطفال والنساء".

وأوضح مكتب ممثل الاتحاد الأوروبي في بيان له، أن الاتحاد سيقدم بموجب هذه الاتفاقية الموقعة حديثا، مساهمة بقيمة 97 مليون يورو لدعم أعمال التنمية البشرية للأونروا في عام 2022، تشمل أكثر من نصف مليون فتاة وصبي يذهبون إلى مدارس الأونروا وحوالي مليوني لاجئ يسعون للحصول على الرعاية الصحية في عيادات الأونروا. وتشمل هذه المساهمة أيضا زيادة قدرها 15 مليون يورو من مرفق الغذاء والصمود للتخفيف من تأثير الأزمة الأوكرانية على أسعار المواد الغذائية والأمن الغذائي للاجئين الأشد عرضة للمخاطر.

وزار الوفد الأوروبي مستشفى الشفاء، واطلع على معاناة المرضى والجرحى الذين أصيبوا في العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة.

وقال بورغسدورف، خلال مؤتمر صحفي عقده في المستشفى، إن على دولة الاحتلال الإسرائيلي أن تنهي احتلالها للأراضي الفلسطينية وترفع الحصار المفروض على غزة.

وأضاف أنه "لمن دواعي الشرف لي وإنه أمر دائماً مثير للإلهام أن نحضر إلى غزة، وممتن جداً لرؤساء البعثات أن يأتوا إلى غزة، ونحن في الاتحاد الأوروبي نقوم بزيارات متكررة لقطاع غزة، لكننا حزينون جداً لما رأيناه وسمعناه ومن التجارب الشخصية التي سمعناها من المدنيين الذين تأثروا بما حدث (في العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة).

ودعا إلى بذل أقصى اهتمام بالمحاذير من أجل توفير الحماية للمدنيين خاصة النساء والأطفال، قائلاً: كل هذا لن يغير شيء إلا إذا ما تم التوصل إلى اتفاق، هذا الاتفاق يكون اتفاق سلام دائم، مؤكدا أن كل هذا الذي يحدث لن يغير شيئا من معاناة 2 مليون إنسان ومعاناة آخرين في هذا الإقليم إذا لم تقرر إسرائيل، القوة المحتلة، أن تنهي الاحتلال والحصار.

وأضاف: "سيساعدنا تمويل الاتحاد الأوروبي على استدامة الخدمات الأساسية، التي تشمل التعليم والرعاية الصحية والخدمات الاجتماعية للاجئي فلسطين الذين يواجهون صعوبات هائلة في مختلف أرجاء المنطقة".

كما زار الوفد مستشفى القدس التابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في منطقة تل الهوا غرب المدينة.

وقال رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني يونس الخطيب، إن زيارة وفد الاتحاد الأوروبي فيها دلالتان، سياسية بالدرجة الأولى وإنسانية، تتجمع فيها الدلالة الإنسانية للقضية الفلسطينية التي تعاني من الحروب والأزمات والأوضاع المعيشية المأساوية، إضافة إلى البعد الإنساني للعمل الإغاثي والإنساني الذي تقدمه الجمعية للمواطنين.

وكان الوفد الدبلوماسي الأوروبي وصل غزة عبر معبر بيت حانون "إيريز" شمال القطاع، بهدف الاطلاع على الأوضاع الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية الصعبة بعد العدوان الإسرائيلي الأخير الذي استمر ثلاثة أيام، وراح ضحيته 49 شهيدا بينهم 17 طفلا، وإصابة 360 آخرين بجروح متفاوتة غالبيتهم أطفال ونساء وكبار سن، وتدمير في المنازل والممتلكات العامة والخاصة في القطاع.

ـــــ

خ.ز/ي.ط، و.أ

 

 

 

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا