أهم الاخبار
الرئيسية منظمة التحرير تاريخ النشر: 10/08/2022 03:47 م

توصية بتوسيع الشرائح المجتمعية في الهيئة العامة لمؤتمرات اللجان الشعبية لخدمات المخيمات

جانب من ورشة العمل
جانب من ورشة العمل

 

نابلس 10-8-2022 وفا- أوصى مشاركون في ورشة عمل نظمت في مخيم بلاطة بنابلس، اليوم الأربعاء، بأهمية تطوير النظام الانتخابي للجان الشعبية في المخيمات الفلسطينية بما ينسجم مع متطلبات المرحلة التي تشهدها المخيمات في ظل التحديات التي تواجه قضية اللاجئين الفلسطينيين.

وأكد المشاركون في الورشة، التي حملت عنوان "تطوير النظام الانتخابي للجان الشعبية في المخيمات الفلسطينية" نظمتها دائرة شؤون اللاجئين بالتعاون مع اللجنة الشعبية للخدمات ومركز يافا الثقافي، أهمية رفد اللجان الشعبية بالطاقات الشبابية، وممثلين عن المؤسسات المجتمعية الناشطة في المخيمات، وتوسيع الشرائح المجتمعية في الهيئة العامة لمؤتمرات اللجان الشعبية لخدمات المخيمات من خلال مضاعفة نسبة المرأة والشباب وذوي الاحتياجات الخاصة باعتبارهم شرائح مجتمعية محورية في المخيمات الفلسطينية وتمثل الشريحة الأوسع والأكبر.

وتأتي هذه الورشة، وفق بيان لدائرة شؤون اللاجئين، ضمن سلسلة من ورش العمل مع مختصين وخبراء في مجال اللاجئين والمخيمات لتطوير النظام الانتخابية ولائحة النظام الداخلي لعمل اللجان الشعبية ضمن استراتيجية عمل الدائرة وخطتها لتطوير عمل اللجان الشعبية ورفع كفاءتها وقدراتها في مواجهة التحديات الماثلة أمام قضية اللاجئين الفلسطينيين.

كما أوصى المشاركون بضرورة أن تسترد اللجان الشعبية دورها الحقيقي على صعيد العمل الجماهيري والتعبوي اللذين يشكلان المرتكزين الرئيسيين لعملها في الدفاع عن حقوق اللاجئين وحمايتها بالإضافة إلى دعم واسناد الموقف السياسي لمنظمة التحرير الفلسطينية، والتصدي لكافة المؤامرات التي تحاك ضد قضية اللاجئين الفلسطينيين مع التأكيد على دورها الخدماتي المكمل للأونروا وليس البديل عنها، من خلال متابعة مشاكل المخيمات ومعالجتها مع الأونروا والجهات المختصة.

وأوضح وكيل دائرة شؤون اللاجئين أنور حمام، أن الدائرة لديها توجه لعقد مثل هذه الورشات التي تخص اللاجئين والمخيمات داخل المخيمات ذاتها من أجل ضمان أكبر مشاركة ممكنة من قبل مؤسسات وفعاليات اللاجئين.

وأشار إلى أن الورشة تهدف إلى تعميق النقاش وصولا لتطوير النظام الداخلي للجان الشعبية وآلية تطوير النظام الانتخابي بما في ذلك تحديد المفاهيم.

فيما أكد عضو المجلس الثوري لحركة فتح ورئيس مجلس إدارة مركز يافا الثقافي تيسير نصر الله، أهمية تعميق الشراكة بين دائرة شؤون اللاجئين ولجانها الشعبية مع مؤسسات المخيمات الفاعلة للنهوض بواقع اللاجئين والدفاع عن حقوقهم.

بدوره أكد رئيس اللجنة الشعبية في مخيم بلاطه عماد زكي، أهمية تطوير النظام الانتخابي بما يضمن توسيع قاعدة المشاركة وتعزيز الدور السياسي للجان باعتبارها لجان شعبية تسعى للدفاع وحماية حقوق اللاجئين والدفاع عنها.

وشارك في الورشة: اللجان الشعبية وممثلون عن المؤسسات المجتمعية الناشطة في مخيمات شمال الضفة، ونشطاء وخبراء في مجال اللاجئين والمخيمات.

ــــ

م.ب

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا