أهم الاخبار
الرئيسية أخبار دولية تاريخ النشر: 09/08/2022 07:31 م

قيادة "فتح" في لبنان تدين جريمة الاحتلال في نابلس

بيروت 9-8-2022 وفا- أدانت قيادة حركة "فتح" في لبنان الجريمة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي، بحق شعبنا في مدينة نابلس وأسفرت عن استشهاد ثلاثة مواطنين، وإصابة أكثر من 69 آخرين بجروح مختلفة، إضافة إلى الدمار الذي ألحقته بعدد من منازل وممتلكات المواطنين.

وقال قيادة "فتح" في لبنان، في بيان لها، اليوم الثلاثاء، إن هذه الجريمة تضاف إلى سجل دولة الاحتلال الأسود وحربها المفتوحة والمستمرة على شعبنا الفلسطيني في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة.

وأضافت: "نتوجه بتحية إجلال وإكبار لأرواح أبنائنا الشهداء الأبطال: إبراهيم النابلسي، وإسلام صبوح، وحسين طه، الذين ارتقوا برصاص جيش الاحتلال الاسرائيلي في البلدة القديمة بمدينة نابلس".

وتابعت: "كما نتوجه بتحية إجلال وإكبار إلى أهلنا الصامدين المرابطين في القدس، المدافعين بصدورهم العارية عن مقدساتنا المسيحية والإسلامية، والمنتفضين في وجه الاحتلال، والتحية إلى المناضل الكبير محافظ القدس عدنان غيث".

واعتبر البيان أن "هذه الجريمة وغيرها من جرائم جيش الاحتلال التي يرتكبها يوميًا بحق أبناء شعبنا ومقدساته لن تثني من عزيمة شعبنا وإرادته الصلبة والشجاعة وتمسكه بحقوقه الوطنية وبحقّه في النضال والمقاومة، بل إن هذه الجريمة النكراء ستزيد شعبنا صلابة وإصرارا على الاستمرار في مقاومة المحتل حتى زواله عن أرضنا وحتى ينعم بالحرية والعودة والسيادة والإستقلال وإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس".

وعاهدت "فتح" شعبنا على الاستمرار بالنضال والكفاح وأن نبقى متمسكين بمبادئنا وأهدافنا الوطنية وإيماننا الراسخ بحتمية الانتصار مهما طال الزمن ومهما بلغت التضحيات."

ــــ

و.ي/ع.ف

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا