أهم الاخبار
الرئيسية محلية تاريخ النشر: 28/06/2022 05:29 م

إطلاق مشروع "بيت لحم مدينة خضراء نحو نموذج فاضل للاستدامة البيئية"

بيت لحم 28-6-2022 وفا- أطلقت بلدية بيت لحم، بالشراكة مع مجلس الخدمات المشترك لإدارة النفايات الصلبة ومؤسسة يوحنا بولس الثاني، اليوم الثلاثاء، مشروع "بيت لحم مدينة خضراء نحو نموذج فاضل للاستدامة البيئية" الممول من الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي.

وأشاد رئيس بلدية بيت لحم حنا حنانيا، خلال حفل إطلاق المشروع الذي جرى في مركز السلام ببيت لحم، بالعلاقة الوطيدة التي تربط بيت لحم مع المدن الإيطالية، خاصة أن هناك 39 اتفاقية توأمة إيطالية نشطة تعمل لصالح مدينة بيت لحم ومواطنيها.

وأكد حنانيا أهمية وجود مؤسسة يوحنا بولس الثاني التي لعبت دورا أساسيا لنجاح هذا المشروع ومشاريع أخرى في المدينة، مُعربا عن فخره بالعمل مع القنصلية الإيطالية، والوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي لما قامتا به من تغيير كبير في حياة المواطنين، من خلال المشاريع الممولة من خلالهما في السنوات الماضية.

كما قدم شرحا عن مشروع "بيت لحم مدينة خضراء" الذي يعتبر أحد أعمدة الخطة الاستراتيجية التي سيتم إعدادها للأربع سنوات المقبلة، والذي سيعمل على تحقيق رؤية المدينة الخضراء والمستدامة.

وأشار إلى أن هذا المشروع هو استمرارية للعمل الذي قام به رؤساء البلديات السابقون من دراسات وتحضير مقترحات المشاريع، للحصول على التمويل اللازم لتنفيذه لاستدامة فكرة مدينة بيت لحم خضراء.

ودعا الجميع للمشاركة في جعل بيت لحم مدينة خضراء ومستدامة، من خلال إعادة الاستخدام وإعادة التدوير للنفايات المنزلية وإيجاد بدائل خضراء لاستخداماتها.

وتطرق إلى بعض الأنشطة التي عملت بلدية بيت لحم عليها في السنوات الخمس الماضية للالتزام بتغير المناخ، بفضل مشروع ممول من الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي من خلال بلدية تورينو.

بدوره، أكد الأب إبراهيم فلتس، ممثلا عن مؤسسة يوحنا بولس، أهمية هذه المشاريع التي تدعم بيت لحم ومواطنيها، وقدم شكره لبلديتي سان جيوفاني وبيرجانو لاستجابتهما لتطوير مدينة بيت لحم مهد السيد المسيح ومدينة جميع مسيحيي العالم.

من جانبه، أكد القنصل الإيطالي العام في القدس جوزيبي فيديله أهمية استمرار هذه المشاريع وتشابكها من أجل رؤية واضحة للمدينة، فيما قدمت نائب رئيس بلدية سان جوفاني، باولا رومي، شرحا عن أهمية هذا المشروع ودوره في بناء المدن الخضراء والمستدامة في مجتمعاتنا، وتحدثت عن التجربة في مدينتهم حول موضوع فصل النفايات وإعادة تدويرها وجميع التدخلات التي تحافظ على البيئة.

وقدم مدير المشروع من الجانب الإيطالي باولو ريتشي، ورئيس مجلس الخدمات المشترك لإدارة النفايات الصلبة في المحافظة إياد أبو ردينة، شرحا مفصلا عن المشروع وفعالياته، حيث سيمتد لمدة 3 أعوام سيتم خلالها شراء مكابس للكرتون وأدوات أخرى لإعادة التدوير، بالإضافة إلى بناء مركز بيئي تابع لمجلس الخدمات يعمل على فصل النفايات العضوية عن الكرتون والبلاستيك والزجاج قبل تحويلها إلى مكب المنيا، الأمر الذي سيساعد في تخفيف تكاليف المكب على البلديات والحفاظ على البيئة واستعمال المواد الأخرى وإعادة تدويرها.

من ناحيته، شدد مدير الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي جوجليلمو جوردانو على أهمية استمرارية التعاون المشترك بين بلديات إيطالية وبيت لحم وتعاون المؤسسات المحلية لتحقيق هذه المشاريع، آملاً أن يساعد هذا المشروع في تحسين الخدمات المقدمة لمدينة بيت لحم ومواطنيها.

ــــ

ع.ش/و.أ

 

 

 

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا