الرئيسية محلية تاريخ النشر: 21/10/2021 02:01 م

"التربية" تنفّذ مجموعة من النشاطات الثقافية لدعم طلبة مدارس البلدة القديمة في الخليل

رام الله 21-10-2021 وفا- نفذت وزارة التربية والتعليم، مجموعة من الفعاليات الثقافية في مدارس البلدة القديمة في الخليل، وتفقدت المدارس القريبة من مناطق التماس مع المستوطنين؛ للوقوف على احتياجاتها، وذلك خلال جولة تخللها عديد الفعاليات في سياق تطبيق توجهات الحكومة.

وشارك في الجولة مدير عام تربية الخليل بسام طهبوب، ومدير دائرة النشاطات الثقافية في الوزارة حامد أبو مخو، ورئيس قسم النشاط الثقافي ندين طوقان، وعدد من رؤساء الأقسام في الوزارة وكادر الدائرة والمديرية ومديري المدارس.

وأكد طهبوب، أهمية هذه الزيارة التي تعزز النشاطات الثقافية والإبداعية في مدارس المديرية، مشيدا بالجهود المبذولة من الوزارة بهذا المجال ومنح الطلبة مساحة أكبر من الإبداع، ودورها في تعزيز الوعي الذهني والوطني لديهم، لافتا إلا أن المديرية من خلال كوادرها وإبداعات معلميها تسعى لمواكبة النشاطات بمختلف أشكالها.

من جهته، أكد أبو مخو، أهمية النشاطات الثقافية في ترسيخ مفهوم الهوية وتعزيز قيم الانتماء لدى طلبة المدارس، مؤكدا أن هذه الزيارة تأتي ضمن خطة متكاملة لدائرة النشاطات الثقافية؛ لزيارة المدارس في المناطق المستهدفة بفعل الاحتلال في مختلف المديريات.

وتخلل الزيارة تنفيذ مجموعة من النشاطات الثقافية في مدرسة بنات الزهراء الأساسية تضمنت ورشة في الرسم والكتابة الإبداعية بمشاركة زياد خداش والفنانة رانية العامودي من دائرة النشاطات الثقافية، وورشة موسيقية بمشاركة إيمان الأحمد ولما أصلان من الإدارة العامة، وأشرف أبو شمة من قسم النشاطات في الخليل، ومعلم الموسيقى في رام الله ثائر بدوان.

كما تم عرض فيلم "كفاح" من إنتاج مؤسسة قامات لتوثيق النضال الفلسطيني ضمن برنامج تأصيل الوعي بالرموز الوطنية، الذي تنفّذه الوزارة والمؤسسة، إضافة لنشاطات قرائية وسردية تخص المكتبة المتنقلة شاركت فيها مجموعة من معلمات المدرسة.

وقام وفد الإدارة العامة للنشاطات بزيارة مدرسة قرطبة الأساسية المختلطة، واطلع من خلال مديرتها نورة نصّار على أوضاع المدرسة والطلبة فيها واحتياجاتها في مجال النشاطات، وكذلك المضايقات التي يتعرضون لها من المستوطنين وجنود الاحتلال، حيث تم الترتيب لتنفيذ زيارة ثانية لهذه المدرسة.

ــــ

م.ب

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا