أهم الاخبار
الرئيسية أخبار دولية تاريخ النشر: 18/01/2021 07:20 م

"فلسطين النيابية" تبحث التحديات التي تواجه "الأونروا"

 

عمان 18-1-2021 وفا- بحثت لجنة فلسطين النيابية أبرز التحديات التي تواجه وكالة الغوث لتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا".

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقدته اليوم الإثنين، في  عمان، برئاسة النائب محمد الظهراوي، وحضور مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية رفيق خرفان، ومدير العمليات في الأونروا مارتا لورينزو.

وقال الظهراوي إن اللجنة استمعت إلى شرح مفصل حول التحديات التي تواجه الأونروا والمتعلقة بجانب الخدمات من قبل مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية ومديرة العمليات في الأونروا، والتي تمثلت في تهديد وجود الأونروا في ظل تراجع الدعم المالي المقدم لها.

وأوضح أن الأونروا التي تأسست بقرار أممي عام  1948 جاءت بهدف تقديم الخدمات للاجئين الفلسطينيين في المخيمات والتي يبلغ عددها في الأردن 13 مخيما.

وأكد الظهراوي باسم لجنة فلسطين النيابية رفض المساس بحقوق العاملين في الأونروا، وضرورة استمرارية تقديم الدعم للأونروا في ظل ما تمر به الوكالة مع نهاية وبداية كل عام من تهديدات بإيقاف تقديم الدعم.

وأشار الظهرواي إلى أن لجنة فلسطين النيابية ستعمل على تنظيم لقاءات وزيارات ميدانية لجميع مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في المملكة للاطلاع على واقع الخدمات والتحديات التي تواجه لجان تحسين المخيمات، مؤكدا رفض اللجنة لأي دعوات بنقل الأونروا من المظلة الأممية إلى مظلة عربية.

من جانبه قال خرفان، إن الخدمات التي تقدم في المخيمات تشهد تراجعا في ظل زيادة أعداد اللاجئين الفلسطينيين وتراجع الدعم المالي المقدم للأونروا، إضافة إلى ارتفاع كلف صيانة البنية التحتية وفاتورة إنارة الشوارع في المخيمات.

بدورها ثمنت مارتا، جهود الملك عبد الله الثاني ودعمه للأونروا من خلال توجيه الحكومة، خاصة خلال جائحة كورونا، حيث أخذت الحكومة على عاتقها عدم التخلي عن تقديم  خدمات طبية لأي إنسان على أرض المملكة خلال الجائحة.

وفي ردها على أسئلة واستفسارات النواب الحضور، أشارت مارتا إلى أن دور الأونروا يقوم على تقديم الدعم واستمرارية الخدمات التي تقدمها الوكالة بالتعاون مع الحكومة الأردنية فيما يتعلق بالجانب الطبي، من حيث الفحص المتعلق بكورونا وتقديم اللقاح.

وبينت أن الأونروا استمرت في تقديم الخدمات للاجئين في المخيمات بالرغم من التحدي المالي الذي تواجهه خلال العام الماضي 2020.

وتحدثت مارتا عن عدم ارتفاع موازنة الأونروا للعام 2021 مقارنة بالعام 2020 والتي بلغت نحو 850 مليون دولار بالرغم من تبعات جائحة كورونا، والحاجة الى زيادة مقدار الموازنة، مشيرة إلى أن الداعم الأكبر ماليا للأونروا هي الولايات المتحدة الأمريكية إلا أنها اتخذت قرارا بإيقاف كامل الدعم المقدم العام الماضي.

وحضر الإجتماع النواب عبد المحسيري، وراشد الشوحة، وامغير الهملان، ومحمد ابو صعيليك، واحمد السراحنة، وفايز بصبوص.

ـــــــ

ف.ع

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا