الرئيسية محلية تاريخ النشر: 22/10/2020 08:50 م

الحكم المحلي والتعاون الالماني تطلقان برنامج التوجيه الثاني لعضوات الهيئات المحلية

الحكم المحلي والتعاون الالماني تطلقان برنامج التوجيه الثاني لعضوات الهيئات المحلية

 

البيرة 22-10-2020 وفا- أطلقت وزارة الحكم المحلي بالشراكة مع التعاون الالماني (GIZ) برنامج التوجيه الثاني لعضوات الهيئات المحلية، الهادف إلى المساهمة في التطوير المهني وتنمية المهارات الفنية والشخصية، لعشرين عضوة هيئة محلية على مستوى الضفة الغربية لضمان مشاركتهن الفاعلة في صنع القرار وإدارة شوؤن الهيئات المحلية والمساهمة في تعزيز عميلة التحول الديمقراطي وتلبية احتياجات مجتمعاتهن المحلية.

وتم الاطلاق اليوم الخميس، بحضور وكيل وزارة الحكم المحلي توفيق البديري، ووزيرة شؤون المرأة د. أمال حمد، وبيتر ولفرم مدير التعاون الإنمائي في مكتب الممثلية التابع لجمهورية ألمانيا الاتحادية، ومديرة برنامج ليد، وهبة التيجاني، والموجهات والمستفيدات من البرنامج، وذلك عبر تقنية الاتصال المرئي.

وأكد البديري دعم الوزارة لدور النساء في المجتمع كأساس استراتيجي، وأحقيتهن في الوصول الى المواقع المتقدمة وصنع القرار.

وأضاف "أننا في وزارة الحكم المحلي مكنا النساء من شغل مواقع قيادية، كان آخرها تسليم ثلاث نساء قيادة مديريات في المحافظات، وسيدة أخرى منصب أمين سر مجلس التنظيم الأعلى"، وهو اعلى هيئة تخطيط وتنظيم في الوطن، إضافة إلى وجود نساء يترأسن هيئات محلية وأثبتن جدراتهن وقدرتهن.

كما أشار إلى الأثر الذي أحدثته النساء في الهيئات المحلية ولجان الاسناد بالشراكة مع وزارة شؤون المرأة خلال جائحة كورونا.

ونوه البديري إلى تعديل قانون انتخابات الهيئات المحلية، ورفع نسبة الكوتا النسائية فيه الى 30%، مؤكدا إن تمكين النساء في صنع القرار من المحاور الأساسية لوزارة الحكم المحلي.

بدورها، أكدت حمد الدور الفاعل للنساء بشكل عام ولعضوات الهيئات المحلية بشكل خاص، في تقديم الخدمة الأفضل والسعي نحو التطور لا سيما في ظل الظروف الصعبة التي نمر بها حالياً. وقالت "إن التنمية المستدامة بحاجة الى النساء، ومن دون النساء لا نستطيع احداث التنمية والتطور المنشود".

فيما قال ولفرم إن تطوير دور المرأة في العمل السياسي والاجتماعي والاقتصادي أحد أهم محاور هذا البرنامج، لما له من أثر كبير في إحداث تغيير نحو الأفضل، لافتاً الى ان النساء في أمس الحاجة الى التقدم، وأن التقدم في أمس الحاجة الى النساء.

كما أعرب عن تطلعاته للانتخابات المحلية القادمة والتي من المقرر عقدها في شهر أيار من العام المقبل.

وقدمت مديرة وحدة النوع الاجتماعي في الوزارة ريما شبيطة، ومستشارة البرنامج حنان قاعود، عرضا حول البرنامج وأهدافه ومضامينه وآليات تنفيذه.

وفي نهاية الحفل تم توقيع الاتفاقيات بين الموجهات والمستفيدات.

ويذكر ان برنامج التوجيه تنفذه وزارة الحكم المحلي بالشراكة مع برنامج تمكين النساء من صنع القرار في الشرق الأوسط ليد (LEAD) المنفذ من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) بتفويض من الوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية الالمانية (BMZ).

ــ

م.ب

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا