الرئيسية تقارير وتحقيقات تاريخ النشر: 22/10/2020 06:59 م

عصابة يائير

سلفيت 22-10-2020 وفا- معن ياسين

منذ إقامة مستوطنة "ياكير" مطلع ثمانينيات القرن الماضي، دخلت أراضي بلدة دير إستيا شمال سلفيت، في دائرة خطر الاستيلاء عليها من سلطات الاحتلال الإسرائيلي، ما دفع أصحابها إلى البحث عن حلول "قانونية" تنقذ ما يمكن إنقاذه من أرض أصبحت مطمعاً للمستوطنين، كما كل شبر من أرض فلسطين.

عامر أبو حجلة من بلدة دير إستيا شمال سلفيت، وغيره من أصحاب الأراضي المستهدفة، يقفون في وجه الاحتلال وأطماعه لتحويل أراضيهم إلى محمية طبيعية لإقامة أماكن ترفيهية للمستوطنين فيها.

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا