أهم الاخبار
الرئيسية محلية تاريخ النشر: 30/09/2020 01:33 م

رام الله: الدعوة لتعزيز البحث العلمي في مواجهة "صفقة القرن" ومخطط الضم

رام الله 30-9-2020 وفا- دعا وزير التعليم العالي والبحث العلمي محمود أبو مويس لتعزيز المجهود البحثي في تعزيز الرواية الفلسطينية بهدف مواجهة "صفقة القرن" ومخططات الضم.

واعتبر أن رفع الوعي الوطني وتعزيز الهوية الوطنية للطلبة الفلسطينيين يعتبر أحد المخرجات الرئيسية للتعليم العالي في فلسطين.

كما دعا أبو مويس لأهمية التنسيق مع الجامعات الوطنية الفلسطينية في توحيد الأطر العامة لتدريس مادة القضية الفلسطينية، بهدف ضمان الجودة العلمية والوطنية لمخرجات هذا المساق.

جاء ذلك خلال اجتماع لأعضاء الحملة الأكاديمية الدولية لمناهضة الاحتلال ومخطط الضم مع أبو مويس في مكتبه بمدينة رام الله، اليوم الأربعاء.

بدوره، أوضح منسق الحملة ومدير وحدة الأبحاث في معهد فلسطين لأبحاث الأمن القومي رمزي عودة أن توفير الزمالات والمنح البحثية للعلماء الفلسطينيين في حقل دراسة الاحتلال والضم، يعتبر من المرتكزات الرئيسية لتعزيز الرواية الفلسطينية في مواجهة الحملة التصفوية التي تشن على حقوق الشعب الفلسطيني الثابتة، في إقامة دولته المستقلة وفقا لقرارات الشرعية الدولية.

كما أشار عودة إلى ضرورة التعاون مع كافة الأجسام الأكاديمية الفاعلة في فلسطين من أجل توحيد الجهد الأكاديمي ومأسسته بهدف مواجهة مخطط الضم.

من جانبه، أوضح عضو المجلس الثوري لحركة فتح، وأحد مؤسسي الحملة جمال حويل أن دعم الحملة وضمان التعاون الفعال بينها وبين الأجسام الأكاديمية الحكومية والحزبية من شأنه أن يكتسب أهمية خاصة في هذه الفترة الحرجة.

وطالب حويل كافة فئات المجتمع الفلسطيني لتعزيز المناصرة الدولية الأكاديمية للقضية الفلسطينية في مختلف الجامعات والمراكز البحثية الدولية.

ـــــ

ي.ط

مواضيع ذات صلة

اقرأ أيضا