الرئيسية الارشيف تاريخ النشر: 29/08/2016 05:14 م

"جودة البيئة" ووكالة البيئة السويدية تبحثان تعزيز التعاون

 

رام الله 29-8-2016 وفا – بحث نائب رئيس سلطة جودة البيئة جميل المطور، اليوم الاثنين، مع وفد من وكالة البيئة السويدية سبل تعزيز التعاون السويدي الفلسطيني في مجال البيئة، وبعض القضايا البيئية الفلسطينية وآلية تنفيذها.

كما بحث المطور مع الوفد بعض المواضيع التي ستقوم الوكالة بتنفيذها بمساعدة سلطة جودة البيئة، في إطار برنامج التعاون السويدي الفلسطيني.

واستعرض المطور الواقع البيئي الفلسطيني والدور الذي تمارسه سلطة جودة البيئة في حماية البيئة الفلسطينية وفي وقف الانتهاكات الإسرائيلية بحقها، مشيرا إلى أهمية تعزيز العلاقة الثنائية في كافة المجالات بين السويد ودولة فلسطين.

ومن جهته، شكر الوفد السويدي سلطة جودة البيئة على الجهود التي تبذلها في خدمة البيئة، مشيرا إلى أهمية تعزيز التعاون المشترك بين فلسطين والسويد.

وركزت زيارة الوفد السويدي لفلسطين، التي اختتمها اليوم، على تنفيذ المشاريع المتعلقة بإدارة النفايات الخطرة وملف تغير المناخ وغيرها، حيث زار الوفد محافظة الخليل برفقة المطور ومدير دائرة تنفيذ المشاريع سامر كلبونة، للإطلاع على الواقع البيئي بالمحافظة.

واجتمع الوفد مع المدير التنفيذي لمجلس لخدمات المشترك ياسر الدويك، وطاقم المجلس للإطلاع على آليات عمل مكب المنية ومحطات الفرز، وتصنيع الدبال "الكمبوست"، والطمر ومحطة العصارة، واستمع لشرح عن المشاريع التطويرية والمشاكل التي يعاني منها.

وتوجه الوفد إلى محطة الترحيل في الخليل، ومحطة معالجة النفايات الطبية بالإضافة إلى المنطقة الصناعية للاطلاع على محطة العصارة للروبة والمشاكل التي يعاني منها أصحاب المناشير في المنطقة، خاصة فيما يتعلق بالروبة والتخلص السليم منها.

وزار الوفد محمية واد القف، حيث قدم مدير سلطة جودة البيئة في الخليل بهجت الجبارين نبذة عن المحمية وحدودها والمشاكل التي تعاني منها، وخطة الإدارة للمحمية التي تم عملها من قبل السلطة وضرورة تنفيذ تلك الخطة والأولويات والأهداف الرئيسة للخطة.

واطلع الوفد في بلدة إذنا على قضية تجارة الخردة والنفايات الالكترونية ومواقع التجميع والفصل وظاهرة الحرق وأبعادها الصحية والبيئية على المنطقة، التي تحتاج إلى دعم ومساندة دولية من أجل معالجتها.

ــ

 

ع.ح /و.أ

اقرأ أيضا